تتواجد الممثلة السورية مها المصري في دبي، وتلتزم بالحجر المنزلي وبإجراءات الحكومة الإماراتية تفاديًا لإنتشار فيروس كورونا الفتاك أكثر.

العالم يعيش بعزلة تامة، لا أحضان، لا اجتماعات، لا سهارات الكون أخذ استراحة مؤقتة من الإزدحام البشري ومصناعهم، والكل يحلم بإنتهاء هذا الكابوس الذي حلّ على كل البشرية.

مها المصري التي تعشق السهر والإجتماع مع صديقاتها وابنتها وأحفادها كانت متفائلة جدًا ورأت أن غدًا أي في الوقت القريب سيعود كل شيء لطبيعته وكما كان سابقًا.

وقالت: “غدًا سنرمي الكمامات والقفازات ستُغلق وحدات العزل للأبد.. غدًا يجف الدمع ونبني تماثيل للأطباء الأبطال.. ستكبر الجوامع وتقرع أجراس الكنائس وتصدح موسيقى الإنتظار”

وتابعت والدة الممثلة السورية ديما بياعة: “من لا يصافحك ستضحك معه وتقول انتهت فيغمرك بحضنه.. غدًا سيعود الأطفال لمدارسهم ولحدائقهم ولألعباهم”

من جهتنا نتمنى أن نرى ذاك الغد الآتي الذي سيحمل معه الفرح والحب والشجاعة لا الخوف والعزلة التامة.

Copy URL to clipboard
24 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة