ميراي عيد: “اتركوا فيروز ببرجها العالي” ويقولون عنّي جفصة!

  •  لم ينجح أحد من الإذاعيين الذين انتقلوا إلى التلفزيون

  • اعتذرت عن تسليم التاج لديانا فاخوري لأن «كنت مشغولي» جيسيكا وديانا جميلتان.

  • اتركوا فيروز في برجها العالي

  • راغب علامة، وليد توفيق، زين العمر رامي عياش، مروان خوري أوفياء.

  •  قال جورج ابراهيم الخوري: إنتِ كسرتِ القاعدة

ميراي عيد، يسبقها صوتها كل صباح عبر (روتانا دلتا) ليعرّف عن شخصية طيبة، واضحة هي نجمة المايكروفون والتي يُحسب لها حساب، وقد راكمت إنجازات منذ أكثر من 10 سنوات.

* أخبرتني قبل التسجيل عن متاعب المهنة؟

– صح، مهنة الإذاعة متعبة!

* لكنّها ممتعة!

– «أكيد بتجنن» فيها لذة وسحر. الإذاعة تشّد الإنسان، تسحره، لكنّ توجد أمور لا أحبها ولست مقتنعة بها مثل الكذب، التمثيل، المصلحة و«التفنيص»، هذه صفات أهل الوسط الفني. لكن لذة العمل في مصاعبه، وفيأن تبقى موجوداً، أن تكون محبوباً، أنتعمل على تطوير نفسك. برنامجي على الهواء منذ سنوات وهذا عمل شاق لكنه ممتع في آن.

اعلامية اللبنانية ميراي عيد
اعلامية اللبنانية ميراي عيد

* التواصل مع الناس خطير..

– أتعامل مع كل المستويات، والأعمار، لكنّ الخبرة تسمح لي بلجم من يستحق، عندما تمتلك المفاتيح تتحكم بكل شيء. وعندما يقولون أني «جفصة» فأضحك، لأنني إن لم أكن كذلك «بيفلت الهوا»

* متى توقفين مستمعاً عند حده؟

– عندما يكون حديثه سخيفاً، عندما تطلب من المستمع شيئاً ولا يحترمه.

* تطلبين منهم عدم طلب الإهداءات؟

– صح لأن برنامجي أعمق من أن يتحول إلى إهداءات، من يريد أن يسخف مضمون برنامجي ألجمه فوراً، فيقولون «جفصة»

* واجهتِ أي خلاف مع مستمع؟

– نحن إذاعة فنية لا تستطيع أن نتكلم في السياسة، لكن نناقش ما يجري حولنا «لأنو الحالة صعبة» أنا مثلاً ضد حرق الدواليب وتسكير الطرقات، عندما أعطي رأيي «بيطلعلي حدا مش عاجبو» ويكون رأيه مختلفاً وهذا حق مشروع.

* كيف تتعاملين مع الرأي الآخر؟

– بكل ليونة.

* وإن وصلوا إلى حد الوقاحة

– «بطلع ضافير البسين»

* تثقين بنفسك..

– «كثير وقد ما بدك» لكني لست مريضة شهرة ولا مهووسة كاميرا أو تلفزيون، ولا أتقن فن تسويق نفسي. تلقيت الكثير من العروض التلفزيونية لكنّي رفضتها، ومؤخراً عَرض عليّ مخرجٌ مهم فكرة برنامج جميلة، لكنّي مترددة، لأن الكاميرا تسرق عفويتي. التصنع هو القناع الذي لا أجيد ارتداءه، الكاميرا تسلب الكثير من العفوية.

* هل تشجعك تجارب إذاعيات وإذاعيين انتقلوا من الإذاعة إلى التلفزيون؟

– لم ينجح منهم أحد

ميراي عيد:  لم ينجح أحد من الإذاعيين الذين انتقلوا إلى التلفزيون
ميراي عيد: لم ينجح أحد من الإذاعيين الذين انتقلوا إلى التلفزيون

* يوجد نقص كبير في وجوه تلفزيونية محترفة

– لأن الجميل هو من يظهر على الشاشة/بينما الإعلامي أعمق من شكل

* الإعلامية أصبحت شكلاً «مكياج وشعر وفستان»

– المذيعة مضمون، ثقافة، حضور، «سبحان الله» أنا أكثر إنسانة مهووسة بالموضة والألوان والإكسسوار، لكني أتعب على تغذية قلبي وفكري.

* من هو الأفضل في عالم الـ Talk Show؟

– مارسيل غانم في عالم السياسة، فنياً، طوني بارود له اسمه، ولا يتكل على الشكل أو “الخزعبلات”.

* من تقصدين؟

– لن أسمي ولهؤلاء أقول «يا ريت بتشتغلوا أكتر» على المضمون.

* تقصدين وسام بريدي

– (تبتسم) ليس بالضرورة، من يتكل على «غميزاتو وتدبيلة عيونو» لا ينفع.

الإعلامي اللبناني وسام بريدي
الإعلامي اللبناني وسام بريدي

* روتانا دلتا الأولى، أم صوت الغد، أم.. كلكم تعلنون أنكم الأوائل.

-(تضحك) كلنا الأوائل، الإذاعات الناجحة في لبنان معروفة «الشمس شارقة والناس قاشعة»، مع احترامي لشركات الإحصاء ليسوا هم من أعتمد عليهم ليخبروننا، بل على الجماهير.

* من ينافس (روتانا دلتا)؟

– «بينعدّوا»

* أنتِ مديرة الإذاعة ولستِ مقدمة برامج فيها وحسب؟

– منذ العام 1996 استلمت منصب مديرة برامج، لكنّي إدارياً فاشلة، أستطيع الجلوس وراء الميكروفون 24 ساعة أما وراء المكتب، لا أستطيع الجلوس 3 دقائق.

* ألم يُصبح الـ Scoop أمراً صعباً اليوم؟

– في عصر شبكات التواصل الإجتماعي لم يعد السبق في الخبر بل في طريقة طرحه، لأن الخبر ينتشر في لحظات.

* تجربتك مع النجوم حددت علاقتك بهم؟

-أعتمد سياسة القريب والبعيد، تربطني صداقة ببعضهم لكن لا توجد «خوشبوشيات»

* من صديقك بين النجوم؟

-راغب علامة، وليد توفيق، زين العمر، رامي عياش، مروان خوري صديق مقرب، لا ألتقي بهم كثيراً لكنهم أوفياء.

السوبر ستار راغب علامة
السوبر ستار راغب علامة

* ذكرتِ الرجال فقط؟

-«ساقبت» لكن ليس لديّ صديقات بين الفنانات

* ما الذي يميز السوبر ستار راغب علامة؟

– «راغب عنده سر رباني، كلما كبر تزداد محبة الناس له، كل ما كِبر جوهر» أحبه وأحترمه، عندما نلتقي يقول لي: (أنتِ من أصغر المعجبات بي ونضحك، منذ كنت أسكن في برمانا، كنت أذهب لمشاهدة حفلاتهِ)

* هل كان فارس أحلامك في فترة المراهقة؟

– أكيد، عندما كنت أراه، كنت أشعر بالخجل وتحمَّر وجنتاي، ومرة قبلني على خدي، فقلت لهم: «ما حدا يبوسني» قبلني راغب.

* المرأة الناجحة هل تكون سعيدة في حياتها؟

– الإذاعة أخذت كل وقتي، كان بإستطاعتي أن أكون سعيدة أكثر، في النهاية أنا إنسانة، كان بإستطاعتي أن أكوّن عائلة سعيدة، لأنّ كل ما نعيشه مجداً باطلاً، كله يزول، عملي سرق حياتي الخاصة، لكني لست نادمة «بس بدي إنغرم ويدق قلبي وعيش هيدي اللحظات» كي أرتبط وأتزوج، وإلا لا يمكن أن أتزوج على الطريقة التقليدية

* لا رجل حتى الآن دفعك إلى الزواج به؟

– لا، ليسوا مناسبين لي، الشرقي يخاف من الناجحة والذكية، وأنا امراة مستقلة منذ صغري «راسي شوي Special» وأعلم أنّ كثراً لا يتحملونه.

* حاورتِ زياد الرحباني وهذا إنجاز؟

– قابلت زياد الرحباني، وأحب أن أحاوره مرة أخرى، فوجئت بشخصيته، هو عكس ما يُقال عنه، هو منظم كثيراً، تأخر عن موعده 5 دقائق فقط فاعتذر، قام بالواجب وطلب منا أن يرتّب أجهزة الصوت، وكان طلب أن تكون المقابلة لنصف ساعة فامتدت، تحدثنا في ماضيه وتاريخه «كتير لذيذ زياد خواتو حلو» ما فاجأني فيه أنّ شخصيته هادئة وحديثه متوازن.

زياد الرحباني
زياد الرحباني

* سألتِهِ عن والدته السيدة فيروز؟

– لا يحب زياد التحدث عن الست فيروز، يحب الكلام عن فنها فقط، كما أنّي لا أحب أن أعرف أكثر مما أعرف عن الست فيروز أليست هي الأيقونة.. «طيب شو لازم أهرف بعد»

* بتحبي تخليها Untouchable

– ودائماً أقول «اتركوا فيروز ببرجا العالي»أنزعج عندما يتداولون أخبارها في الصحف.

السيدة فيروز
السيدة فيروز

* ما هي أهم شخصية حاورتها بعد زياد؟

– أثر في حياتي الراحل الكبير جورج إبراهيم الخوري، في بدايتي قابلته ولم أكن أحمل قلماً وورقة فقال لي «يا بنتي كيف جايي هيك مثل المحارب بدون سلاحو» ققلت له رأسي أرشيفي، شعرت أنه استخفّ بي لأني كنت صغيرة وفي بداية طريقي، لكن عندما أنهينا الحوار، ضحك وقال: أنا ضد العشوائية في العمل لكنك كسرتِ القاعدة.

* شخصية حاورتها وأثرت بكِ.

– إنه يوسف شاهين الذي حاورته مرتين. كانوا يقولون لي انتبهي منه، لأنه Moody فإن لم يكن بمزاج جيد فقد يخرج من الاستديو، لكنه قال لي بعد أن حاورته، أنها أكثر مرة يكون فيها مرتاحاً وهادئاً

المخرج المصري يوسف شاهين
المخرج المصري يوسف شاهين

* كنتِ ملكة جمال الإعلاميات، لمَ لم تسلّمي التاج لديانا فاخوري؟

– اعتذرت لارتباطي بمناسبة خاصة

* آه، ليس تشبثاً بالتاج؟

– لا (تصرخ وتضحك)

الإعلامية ديانا فاخوري
الإعلامية ديانا فاخوري

* من أجمل جيسكا عازار أم ديانا فاخوري؟

-جيسيكا وديانا جميلتان، أصلاً أحب مذيعات الـ MTV.

نور عساف – بيروت