منذ فترة، نشرت النجمة اللبنانية ميريام_فارس فيديو أثناء استحمام ابنها الصغير ديف، وبدا صوتها متعبًا للغاية لأسباب لا نعرفها وربما بسبب الأمومة التي تعيشها حاليًا مع مولودها الجديد الذي جاء إلى هذه الدنيا في ظل إنتشار فيروس_كورونا الفتاك، وعليها أن تنتبه عليه أكثر خوفًا على حياته.

اقرأ: جايدن ميريام فارس كيف يعامل شقيقه الصغير؟

جمهورها قلق عليها، وسألها أحدهم ماذا تريد بعد من هذه الدنيا، وردتّ: الصحة، دون أن توضّح المزيد من المعلومات، وربط البعض تصريحها بصوتها المتعب.

اقرأ: ابن ميريام فارس الثاني بأحدث ظهور – فيديو

لا تتاجر بصحتها ولا بحياتها الشخصية ولا بصور طفليْها، ومرة لم تسرب خبرًا خاصًا عن حياتها، حتى حين تزوجت لن تعلن إلا في يوم زفافها ونشرت صورة واحدة فقط دون أن تكشف عن وجه زوجها.

تكاد تكون النجمة الوحيدة التي لا تستخدم السوشيال ميديا لتشارك جمهورها نشاطاتها اليومية أو حياتها الزوجية أو الصحية.

اقرأ: ميريام فارس هل مصابة بالمرض الخبيث هنا ما قالته للجرس

إذًا ميريام صحتها أقوى بكثير مما كانت عليه سابقًا أو حين تعبت كثيرًأ منذ سنتين، ولا يمكن تعميم إصابتها بشتى أنواع الأمراض، لمجرد تغريدة أو خبرية من هناك وطق حنك من هناك، وفوق ذلك نصدق! وإلا كنا بني جهل أو مجموعة من مجاميع “نسوان الفرن”.

Copy URL to clipboard
4 ديسمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار