بعد إطلالات معظم النجوم من غرف النوم وبالبيجامات والقصير والمايو ومن البانيو وبالمنشفة لم تعد إطلالات ميريام_كلينك نافرة كما كنا نراها في البداية.

ولن يكون التجوم ومن بينهم نجوم الدراما والغناء أشرف من عارضة الأزياء ميريام_كلينك التي لا تسيء حاليًا لأحد ولا تنشر إلا الإثارة التي عهدناها أو أصبحت جزءًا من المشهدية العامة على السوشيال ميديا.

لا تغادر ميريام منزلها لتحافظ على صحتها من فيروس_كورونا الذي سيطر على العالم كله وحصد مئات آلاف الإصابات.

اقرأ:ميريام كلينك تعرض مؤخرتها وتكره لبنان! – صورة

وكانت خضعت لجلسة تصوير جريئة، ونشرت صورة لها وظهرت ترتدي البيكيني الشفاف على سريرها، ولم تهتم لكمية التعليقات الجنسية والمسيئة التي نالتها بسبب جرأتها وعدم اكتراثها للشتامين، لكنهم راغبين بحسدها بل متلهفين عليه.

ميريام ومع انتشار فيروس كورونا في الصين أطلت بفيديو وشتمت الصين بكلمات نابية ومخجلة جدًا، وخافت على حياتها ونشاطاتها على السوشيال ميديا بدلًا من الدعاء للمصابين الصينيين الذين لا ذنب لهم بما حصل.

ميريام كلينك بإطلالة وقحة - صورة
ميريام كلينك بإطلالة وقحة
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار