تعيش عارضة الأزياء اللبنانية ميريام_كلينك على عرض جسدها وتقديم الإثارة والجرأة ولا تخجل من تصرفاتها التي باتت مقرفة وتشوّه سمعة الفتاة اللبنانية.

طرحت كليب أغنيتها الجديدة “حياتي شقلبتها”، منذ شهر، ولم يحقق أكثر من 80 ألف مشاهدة، ما يعني أن الناس ملّت من حركاتها وتكريسها الدائم لجسدها العاري.

اقرأ: ميريام كلينك بقميص شفاف – صورة

لم ترتدِ شيئًا في بداية الكليب، وصورت نفسها في البانيو عارية مع حركات إغراء لتجذب المشاهدين، لكنها فشلت فشلًا ذريعًا لأن الناس بدأت تبحث عن عمل له القدر والقيمة إن من حيث المشاهِد أو الكلمات أو اللحن أي الفن المحترم.

في الكليب قدمت ميريام الدعارة العلنية السخيفة، ولا نعلم ماذا تستفيد حين تجعل جسدها مباحًا لكل خلق الله.

اقرأ: ميريام كلينك عرضت مؤخرتها وتحسد رولا يموت؟! – صورة

ميريام شوّهت سمعتها كثيرًا رغم أنها مثقفة وواعية لكنها اختارت الشهرة السريعة كما سما_المصري ورولا_يموت، والفرق أن سما تتحاسب ولا تزال في السجون المصرية، لكن في لبنان لا رقيب ولا حسيب، ولا يدخل السجن إلا الثوار الذين يريدون وطنًا ومستقبلًا جميلًا.

اقرأ: سجن سما المصري لـ 15 يومًا ومصيرها أسود؟

Copy URL to clipboard
21 يونيو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار