البابا فرنسيس يمنح مي شدياق ميدالية القديس غريغوار الكبير – بالصور

تقديراً للمثال الذي تقدمه في مجتمعها، منح قداسة البابا فرنسيس رئيسة مؤسسة MCF الدكتورة والإعلامية اللبنانية مي شدياق ميدالية القديس غريغوار الكبير وقلّدها إياها غبطة البطريرك بشارة الراعي خلال حفل رسمي في الصرح البطريركي في بكركي، يوم الثلاثاء الواقع فيه 15 أيار الساعة الثانية عشرة ظهراً، بحضور الوزير ميشال فرعون ممثلاً دولة رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الحريري، القائم بأعمال السفارة الباباوية في لبنان مونسينيور إيفان سانتوس ممثلاً البابا فرنسيس، الرئيس السابق للجمهورية ميشال سليمان، دولة نائب رئيس مجلس الوزلدراء غسان حاصباني وعددٍ من الوزراء والسفراء والنوّاب ورجال الدين والاعلاميين والأصدقاء والأهل.

الدكتورة والإعلامية اللبنانية مي شدياق
الدكتورة والإعلامية اللبنانية مي شدياق

خلال الحفل، أشاد سيادة المطران بولس مطر بالدكتورة مي شدياق بكلمات مؤثرة مركّزاً على المثال الذي تقدمه بعشق الحرية والروح الوطنية الصادقة صدق الدماء. المطران مطر الذي طلب هذا الوسام لميّ، ابنة ابرشيته المستحقة عن جدارة تقدير الكنيسة والتي تخطت حدود الوطن لتصبح عالمية القدر والحضور، حيّا فيها أيقونة للوطن الذي لم تبخل عليه بشيء حتى حياتها، ورمزاً من رموز إرادة التحدي وطيراً من طيور الفينيق وأسطورة بين أساطير المجد الوطني.

البطريرك بشارة الراعي ومي شدياق
البطريرك بشارة الراعي والمكرمة مي شدياق

بعد تقلدها الميدالية، ألقت الدكتورة شدياق كلمة وسط إعجاب وتصفيق الحضور الذي ملأ القاعة، عبرت فيها عن اعتزازها بالانضمام إلى مجموعة الشخصيات العالمية التي تحمل وسام البابا غريغوار الكبير شاكرة الحبر الأعظم على هذا الشرف الذي منحه لها والذي رأت فيه رسالة أكثر منها مكافاءة. واسترجعت كلمات شفيعها مار شربل يوم تعرضها لمحاولة الاغتيال قالت انها ستظل صوتاً صارخاً بوجه الظلم والباطل وستواصل النضال من أجل الحق من أي موقع وجدت فيه.

البطريرك الراعي قلد مي شدياق ميدالية القديس غريغوار الكبير
البطريرك الراعي قلد مي شدياق ميدالية القديس غريغوار الكبير

وقالت مي شدياق: لن أتقلَّد ميدالية القديس غريغوار لأساند الكرسي الرسولي من على صهوة جواد كما هو التقليد، لكنني سأمتشقُ كلَّ يومٍ شجاعتي واتّكِئُ على عصاي وأتقلّدُ ايماني الراسخ لأُدافعَ عن الارض التي وطأها المسيح ومنها أَعلنَ نفسَه للعالمِ كلِّه بُشرى خلاص. وكما لم تُرهبني محاولةُ الاغتيال وظلَّ صوتي مرتفعاُ في مواجهة الاستبداِد والقمع، هكذا سأظلُّ صوتاُ صارخاً بوجه الظلمِ والباطل، “فمن يصبُرُ الى المنتهى يخلُص”. ومهما اشتدت الصعاب لا بُد للحق أن ينتصر ولا بُدَّ للظلماتِ أن تنقشع.

البطريرك بشارة الراعي يلقي كلمته ويشيد بمي شدياق
البطريرك بشارة الراعي يلقي كلمته ويشيد بمي شدياق

وتابعت مي: فمتل ما صرتوا كلكم بتعرفوا: صار بدّا… لأن ما بيصحّ الا الصحيح!! يوم اللي تعرضت لمحاولة الاغتيال كان أسهل شي الاستسلام وبلا هالوجع والعذاب. يومها مار شربل اللي كنت راجعة من عندو قللي: “قومي يا بنتي!” فهمت انو المشوار ما خلص بعد. لملمت حالي وكفيت الطريق بعزم أكبر. اليوم كمان ربنا بعتلي رسالة بهالميدالية تيقللي بعدو المشوار مكفي، بعد بدّي ياكي تشهدي للحق. وأنا مكملة المسيرة مع مار شربل شفيعي الدائم ومع شفيعي الجديد القديس غريغوار اللي منو رح استلهم روح الاصلاح والخدمة والدفاع عن المظلومين من أي موقع كنت. وما رح خاف/ لأن المسيح قال لنا: لا تخافوا! أنا معكم.

علامات التأثر واضحة على كي شدياق
علامات التأثر واضحة على مي شدياق

في الختام بارك غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بإسم البابا والحضور جميعاً، للدكتورة شدياق بالوسام الذي منحها اياه قداسته معتبراً أنه وسام لكل اللبنانيين تحيّة لهم على إرادة الصمود التي يتميزون بها والتي تعبر عنها مي شدياق خير تعبير. البطريرك اعتبر في كلمته ان هذا الوسام يأتي بعد الوسام الالهي الذي منحه الرب لمي يوم نجاها من الموت فكانت ولا تزال الشهيجة الحيّة والشاهدة للحق.

الراعي شكر مي على الأمثولة التي تعطيها للجميع بأن نكون اكبر من المصيبة والا ننهزم، مشيرا ان الانسان هو قلب وعقل وارادة، قلب يحب الجميع وعقل منفتح يشه للحق وارادة حياة وهذه هي مي شدياق اقوى من الآلام اقوى من الاعتداء، حلقة لا تنكسر كما هي بكركي، عنوان لقول الحق وللمحبة لا تنكسر.

فخامة الرئيس السابق العماد ميشال سليمان مع زوجته والنائب ستريدا جعجع
فخامة الرئيس السابق العماد ميشال سليمان مع زوجته والنائب ستريدا جعجع

تجدر الاشارة أن تقليد منح وسام القديس غريغوريوس الكبير Dominam Ordinis Sancti Gregorii Magni أعتمده الكرسي الرسولي (الفاتيكان)، في 1 سبتمبر 1831 من قبل البابا غريغوريوس السادس عشر تكريماً للبابا القديس غريغوار (590-604) وهو يمنح بصفة مدنية أو عسكرية لشخصيات استثنائية تقديراً لبسالتها في الدفاع عن الكنيسة أو لتقديمها خدمات مميزة للكرسي الرسوليأ، أو تقديراً للمثال الذي تعطيه لمجتمعاتها كالدكتورة مي شدياق التي تعتبر رمزا للشجاعة والشهادة للحق.

وقد تلا الإحتفال مأدبة غداء في الصرح البطريركي تكريماً للحضور.

منح قداسة البابا فرنسيس مي شدياق ميدالية القديس غريغوار الكبير
منح قداسة البابا فرنسيس مي شدياق ميدالية القديس غريغوار الكبير
السيدة رندا الهراوي
السيدة منى الهراوي وصولانج الجميل
جانب من الحضور
جانب من الحضور
البطريرك الراعي مي شدياق والمطران مطر
البطريرك الراعي مي شدياق والمطران مطر
الدكتورة والإعلامية اللبنانية مي شدياق
الدكتورة والإعلامية اللبنانية مي شدياق
مي شدياق تلقي كلمتها
مي شدياق تلقي كلمتها
المطران مطر يلقي كلمته ويرحب بانجازات مي شدياق
المطران مطر يلقي كلمته ويرحب بانجازات مي شدياق
مي شدياق: انا مكملة المسيرة مع مار شربل شفيعي الدائم ومع شفيعي الجديد القديس غريغوار
مي شدياق: انا أكمل  المسيرة مع مار شربل شفيعي الدائم ومع شفيعي الجديد القديس غريغوار
مي شدياق: لم تُرهبني محاولةُ الاغتيال وظلَّ صوتي مرتفعاُ
مي شدياق: لم تُرهبني محاولةُ الاغتيال وظلَّ صوتي مرتفعاُ
مي شدياق: لكنني سأمتشقُ كلَّ يومٍ شجاعتي واتّكِئُ على عصاي وأتقلّدُ ايماني
مي شدياق: لكنني سأمتشقُ كلَّ يومٍ شجاعتي واتّكِئُ على عصاي وأتقلّدُ ايماني
مي شدياق ستظل صوتاً صارخاً بوجه الظلم والباطل وستواصل النضال
مي شدياق ستظل صوتاً صارخاً بوجه الظلم والباطل وستواصل النضال
مي شدياق: شاكرة الحبر الاعظم على هذا الشرف الذي منحه لها
مي شدياق: شاكرة الحبر الاعظم على هذا الشرف الذي منحه لها