لا تنشط الممثلة المصرية مي_عز_الدين عبر (السوشيال ميديا)، كمت كانت من قبل، وقلّما نشرت أي صورة أو فيديو لها منذ ما يقارب السنة.

إقرأ: مي عز الدين أطلّت بعد غياب وكيف بدت؟

لا تتواصل كثيرًا مع جمهورها ليست لأنها باتت تكره تلك المواقع المزيّفة التي تشوّه الحقائق وتبعد الاهتمامات عن القضايا المهمة لتصبح اهتمامات كل مستخدميها تافهة وسطحية.

لكن عشاقها ينشرون دائمًا صورها ويجعلون اسمها موجودًا عبر تلك المواقع باستمرار، لأنها من أفضل ممثلات مصر وأكثرهنّ نجاحًا.

أمس تداولوا صورةً قديمة لها بسن العشرين مع صورة لها التُقطت منذ شهور بعدما أصبح تبلغ أربعين عامًا.

بين الصورتيْن لا فوارق تُذكر، لأن مي حافظت على ملامحها.

بدت وكأنها لا تزال عشرينية بملامحها الطفولية البريئة.

هذه الممثلة الوقورة المتزنة التي نحبّ، تحتفظ بقدرٍ عال من الاحترام والنبل والخصوصيّة.

شخصيتها تلفتنا، لا تشبه الشخصيات السطحية التي تمتلكها بعض فنانات الشرق.

على العكس مي مُختلفة، بل قريبة أكثر من أسلوب النجمات الغربيات والتركيات.

مثلهنّ، تبقى على عفويتها دائمًا، ولا تحرق نفسها عبر مواقع التواصل.

إقرأ: مي عز الدين فضحت العقم الفكري لدى بعض النجمات!

مي عز الدين الآن وقبل عشرين عامًا
مي عز الدين الآن وقبل عشرين عامًا
Copy URL to clipboard
27 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد

























منذ سنتين

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار