منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

تقدّم المحامي (…) لن نذكر اسمه لأن هذا كل هدفهِ، تقدم ببلاغ ضد نائب مجلس الشعب المصري هيثم الحريري، يطالب فيه برفع الحصانة عنه والتحقيق معه بتهمة التحريض على الفسق والتحرش الجنسي عبر الهاتف.

ذكر البلاغ المُقيد برقم 2106 لسنة 2019، أنه يجب فتح التحقيق العاجل ضد هيثم الحريري، بشأن المقطع الصوتي المنسوب له والمتداول على مواقع التواصل الاجتماعي أثناء حديثه مع سيدة متزوجة، والذي يحاول فيه استدراجها للنزول من بيتها لمقابلته وممارسة الرذيلة، مستخدمًا في ذلك عبارات وإيحاءات جنسية مشينة تلميحًا وتصريحًا تكشف عن علاقة آثمة بين المبلغ ضده وهذه السيدة المتزوجة.

هيثم علّق بعد انتشار المقاطع المسربة له قائلاً: (سيقوم المحامى الخاص بي بإتخاذ الإجراءات القانونية بشأن ما تم تداوله مؤخراً).

نستغرب أن يتهم تهديد النائب بهذا المقطع المسرب له، ونرى أنه لا يعرضه للمسائلة القانونية لأنه لا يحتوي إلا على غزل بين اثنين أي مجرد مكالمة شخصية بينه وبين سيدة بكامل رغبة الطرفين فيتغازلان ولا يقللا حياءً ولا يعيثا فساداً وكل ما جاء في التسجيل أقل من أي مشهد درامي بين شاب وصبية يتعارفا ويودا اللقاء. مضمون التسجيل لا يحث على الفجور أو الدعارة كما يحاول المحامي أن يلفق له التهم.

قضية خالد يوسف غير قضية هيثم الحريري.. خالد أذل الضحيتين في طريقة تعامله معهما واستغلهما وبدتا تنفذا رغباته.. رأينا على هذا الرابط.

خالد يوسف لا يخجل من عضوه الجنسي ويهين الصحافة هل ننشر فيديوهاته

نور عساف – بيروت