انتشرت شائعة عبر المواقع المصرية و(السوشيال ميديا) تتحدث عن سرقة تعرضت لها نجمة الجماهير نادية الجندي، وروت إن أحد اللصوص سرق منها ما يزيد عن ٦٥ ألف دولار أمريكي ومجوهراتها.

نادية لم تهتم لتلك الشائعة الرخيصة التي انتشرت بشكل كثيف أمس، وتداولها بعض الجهلاء الذين اعتادوا ألا يرجعوا لمصدر الخبر أو المعلومة، لتصبح (السوشيال ميديا) منبعًا للأخبار الكاذبة والشائعات.

ما نعلمه أن النجمة القديرة موجودة في بيروت، وتصوّر مسلسلها الجديد (نساء من ذهب) الذي يجمعها لأول مرة بزميلتها ومنافستها اللدودة نبيلة عبيد مع القديرة سميحة أيوب وهالة فاخر.

العمل ينتجه صادق الصباح، ورغم كلّ الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، لم تعترض نادية ولا نبيلة على تصويره في بيروت لأنهما تحبان لبنان ولا تتخليان عنه في محنه.

إقرأ: نادية الجندي ونبيلة عبيد اختارتا بيروت ولم تخافا! – صور

نادية تقضي وقتها تصوّر مشاهدها ولا تهتم بالرد على هذه الشائعات السخيفة التي تطالها بين الفترة والأخرى.

ما نلاحظه أن كلّ مرة تطلق به عملًا، يبدأ البعض باستهدافها بالشائعات والأخبار الكاذبة مبكرًا وكأنهم يحاولون إفشالها دائمًا، ويخفقون دائمًا لأنها لم تعرف طعم الفشل منذ عقود طويلة، وظلّت تتصدر شباك التذاكر في السينما وتحقق نجاحات لافتة في التلفزيون.

نادية أكبر من أن تهتم لشائعاتهم، ولا تهدر وقتها بالتعاطي مع مطليقها، بل تهتم الآن بعملها الذي يعيدها إلى الشاشة بعد غياب طال لمدة خمس سنوات.

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
19 أبريل 2021
20:53
طيران العدو الإسرائيلي يشن غارات وهمية فوق عدد من قرى الجنوب


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار