نادين الراسي تودعنا للمرة الاخيرة هل ستنتحر؟

حزن عدد كبير من محبي النجمة اللبنانية، نادين الراسي، للوضع الذي آلت إليه علاقتها بابنها مارك الذي قام بضربها وسبب لها كدمات في جسمها.

​نادين، فاجات متابعيها بعدما نشرت تغريدة، حيث تقدمت بالشكر لكل من دعمها في مسيرتها وودعت الجميع قائلة: (شكرًا لكلّ محبّ و كلّ من دعم مسيرتي الفنّيّة وكلّ من استفذّني لأقدِّم الأفضل .. الآن حان وقت الوداع).

الامر الذي صدمني، ليس التغريدة في حد ذاتها، لكن اصدقاء الراسي، الذين ولا احد منهم ساندها او خفف عنها.
وهل وداعها يعني أنها ستنتحر كما أخبر ابنها مارك؟
رئيسة التحرير تركت المكتب وتوجهت إلى بيت نادين الراسي في هذه اللحظات.
سليمان برناوي – الجزائر