ناشونال جيوغرافيك والتوعية ضد التلوث

غالبًا ما تختار ناشونال جيوغرافيك صور غلاف لمجلتها الشهرية تصبح حديث الساعة، إذ تكون صورها لافتة وتثير اهتمام القارئ وتؤثّر عليه بالرسالة التي تحملها إليه. وفي هذا العدد lk شهر حزيران/ يونيو 2018، سلّطت مجلة ناشونال جيوغرافيك بصورة غلافها على التلوث البيئي بعنوان Planet Or Plastic (أي الكوكب أو البلاستيك؟)

ويظهر البحر في صورة غلاف مجلة ناشونال جيوغرافيك حيث يبدو على سطحه جبل جليدي الذي يبدو تحت مياه البحر على شكل كيس بلاستيك، مما يمثّل العديد من المشاكل البيئية التي تهدد الأرض وبالتالي حياة الإنسان في المستقبل. ويترك القرار للإنسان باختيار ما يناسبه أكثر الكوكب أم البلاستيك؟

Photo and words by @JustinHofman (Justin Hofman) | This is a photo that I wish didn’t exist, but now that it does, I want everyone to see it. What started as an opportunity to photograph a cute little sea horse turned into one of frustration and sadness as the incoming tide brought with it countless pieces of trash and sewage. This sea horse drifts with the trash day in and day out as it rides the currents that flow along the Indonesian archipelago. This photo serves as an allegory for the current and future state of our oceans. What sort of future are we creating? How can your actions shape our planet? ____________ Entertainer and activist Zooey Deschanel (@zooeydeschanel), co-founder of the Farm Project (@farmproject), is guest curating the @natgeo feed today as we launch Planet or Plastic? (#PlanetorPlastic), a multiyear effort to raise awareness about the global plastic crisis. Check back throughout the day to see Zooey’s selection of powerful images related to ocean plastics and the threat they pose to the environment.

A post shared by National Geographic (@natgeo) on

أما على السوشيال ميديا فلا تفشل شركة ناشونال جيوغرافيك بمواصلة تنبيه رواد مواقع التواصل الإجتماعي عن مخاطر التلوث ليس من الصورة فحسب بل بالقصة التي ترويها، مثلاً نشرت مؤخرًا صورة تظهر تأثير التلوث على الثروة البحرية، من خلال فرس بحر يحمل عود القطن، وتروي قصة هذا الحيوان المائي الذي يجول يوميًا بالنفايات التي تُرمى في البحر.

هل طريقة ناشونال جيوغرفيك بتوعية البشر حول مخاطر البيئة من خلال صور كهذه ستجدي نفعًا على أرض الواقع؟

فانيسا الهبر – بيروت