قال الناقد الفني التركي الشهير بوراك يولماز إن المسلسلات المصرية تتفوق على السورية واللبنانية والخليجية، ورأى إنها أقرب من الواقع الذي تعيشه شعوب دول الشرق العربي.

حكى إن الشعب التركي لا تصله تلك الأعمال كما تصل الدراما التركية للشعوب العربية، وتابع: (أعتقد إن الموضوع يتعلق بتفوق الدراما في تركيا، لا بعوامل التسويق، يقدمون مسلسلات محترفة في مصر، لكننا لا نسمع شيئًا عنها، بينما أعمالنا تفرض نفسها عليهم، بسبب جودتها وقربها من الواقع).

بوراك أثنى على المسلسلات المصرية، وقال: (قررت مرة أن أتابع سلسلة من الأعمال المصرية، وأجلت ذلك حتى رمضان، ينظمون موسمًا دراميًا رائعًا فيما نعتمد نحن على عرض حلقتين خلال أسبوع، يعرضون حلقة قصيرة كل يوم، ورأيت إنهم يبذلون مجهودًا جيدًا، ولديهم بعض القصص الجميلة).

عن الممثلين والممثلات المصريين الذين أعجب بهم، روى: (لا أحب المقارنات تلك، فلكل شخص موهبته، لكن أحمد السقا لفتني، لديه موهبة جيدة، وأمير كرارة يلعب جيدًا دوره على الشاشة، فيما أعجبتني ياسمين عبد العزيز وسمعت إنها نجمة سينمائية من الطراز الرفيع في مصر).

تعلم اللغة العربية من القرآن ما ساعده على متابعة الدراما العريية، وعلق: (نحن مسلمون، وكما تعلم نقرأ القرآن باللهجة العربية، كما أن حضارتنا مشتركة وتاريخنا واحد، تعلمت القرآن وحفظت بعض سوره، ما زلت أعاني من مشكلة مخارج الحروف، إلا أنني أكتب وأسمع العربية بشكل جيد).

عن المسلسلات التركية التي يتابعها، قال بمقابلة اذاعية حققت نسبة متابعة هائلة: (حكاية عائلة دون شك، لم نشاهد مسلسلًا بهذه الجودة منذ سنوات، وأعتقد إنه يوضع سونغول أودان في طريقها الصحيح).

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة