أتمت (ليا)، الابنة الصغرى للفنانة اللبنانية نانسي عجرم، عامها الأول أمس ٣١ يناير/ كانون الثاني.

على غير العادة، لم تنشر نانسي صوراً من حفل عيد ميلاد ابنتها، واكتفت فقط بنشر صور ترويجية لأحدث أغنياتها (قلبي يا قلبي)، ما جعل عددًا كبيرًا من متابعيها يوجهون أسئلة لها عن سبب عدم وجود صورة واحدة من الإحتفال.

اعتادت نانسي على نشر صور احتفالات أعياد ميلاد بنتيها، ودائماً ما تحقق صورهن رواجاً كبيراً ويعشقها المتابعون.

نانسي ابتعدت عن السوشيال ميديا، في بداية العام ٢٠٢٠ بعدما تعرضت لمصيبة كبرى في بيتها إثر تسلّل اللص السوري إلى منزلها، وقتله زوجها الدكتور فادي الهاشم، دفاعًا عن النفس.

نانسي تعاني مما تعرضت له مع أسرتها لكن فريق عملها الذي يقوده جيجي لامارا يخبئ كل معاناتها الشخصية ويعمل بحرفية عالية إذ لا تهاون في العمل لذا يبدو للبعض أنها عادت قوية بعد المصيبة لأنها تروج لحلقات برنامجها (ذا فويس كيدز) الذي تشارك في لجنة تحكيمه، لمن الصحيح أنها تقوم بعملها كأي واحد منا يتعرض لمصيبة وبعد أسبوع يستأنف العمل مهما كانت الضغوطات..

نعم خضعت نانسي لجلسة تصوير جديدة على الثلج.

لكن كل ذلك ضمن مسؤولياتها في شغلها.. هل يعرف أحدٌ كم المرارة التي تعيشها؟

اقرأ: نانسي لم تغادر منزلها بعد الجريمة – صور

اقرأ: سوري يعتدي على منزل نانسي عجرم

Copy URL to clipboard
28 أكتوبر 2020
11:23
الرئيس الجزائري في المستشفى والسفارة الأمريكية تتمنى الشفاء العاجل له
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار