البطل ساري حاولوا قتله ونادين الراسي تهدد – خاص

ضجّت مواقع التواصل الإجتماعي بهاشتاغ Justice for Sary أي العدالة لساري، وبعدما بحثنا مطوّلاً عن الموضوع، وصلتنا معلومات شبه مؤكدة بأن أحد الشبان دهس الشاب ساري وهو بطل لبنان في رياضة الكارتينغ أكثر من مرتين ما أدى الى أضرار جسدية كبيرة لساري وكادت أن تُقطع يده اليُمنى بالإضافة الى مشاكل عدة في المعدة وتقطّع بعض الشرايين.

Get well soon champ @sari.ar 🙏🏻🙏🏻💙

A post shared by Nadine Al Rassi (@nadinealrassi) on

وفي التفاصيل، وحسب المصدر، فقد كان ساري في أحد المطاعم وأعجب بفتاة وتبادلا النظرات ومن ثم غادر المطعم وبحث عن اسمها على الانستغرام فوجدها وبعث لها برسالة عادية من حسابه وبعد ساعات قليلة وأثناء تواجده في منزله سمع ضجيجاً كبيراً فهرع إليه الناطور ليخبره بأن شخصاً يحاول اقتحام الـ Center الخاص به الذي يتواجد فيه منزل ساري الذي نزل إلى الشارع ليرى ماذا يحدث فرأى سيارة وفوجئ بأنها أسرعت لتدهسه مرات عدة قبل أن يهرب الجاني ليختبيء من الأجهزة الأمنية اللبنانية.

وكانت النجمة اللبنانية نادين الراسي أولى النجمات اللواتي تضامنت مع قصة ساري بعد الفنان اللبناني ناجي الأسطا. وفي اتصال سريع مع نادين حول تلك القضية أكدت للجرس بأنها طالبت بالعدالة لساري، الشاب الذي قُضي على أماله وأحلامه في ليلة واحدة، وطالبت من القضاء أن يأخذ مجراه وان لم يُلقَ القبض على الجاني فإنها ستكشف المستور وهدّدت بالتصعيد وقالت: للحديث تتمّة.

وأضافت نادين: ربما هناك جهة سياسية غطّت أفعال الجاني الذي هرب من لبنان الى الخارج رغم أن عليه ضبط وتحرّي ولا تعلم ان سافر من مطار بيروت أو من خلال سوريا.

ويبقى السؤال إلى متى ستبقى تلك الأفعال الاجرامية في لبنان من دون أي رقيب أو حسيب؟

رنيم مطر