في العام 2012، أصيبت النجمة التركية سيرناي ساريكايا الحائزة على لقب ملكة جمال تركيا لعام 2012، بورم حميد في ثديها، وخضعت لجراحة عاجلة لاستئصال الورم في المستشفى الأميركي في أسطنبول، ودخلت مجال التمثيل وأصبحت نجمة صاعدة خصوصاً بعد مسلسليْ (المد والجزر وليلى).

وخلال تلك الفترة لم يتركها حبيبها الممثل التركي كرم بورسين، ولم يتخلَ عنها وبقي إلى جانبها في المستشفى، واحتفل معها فور نجاح عملية استئصال الورم.

وفي العام 2015 تزوّجا، وبعد حب دام 6 سنوات، وزواج لأكثر من 4 سنوات، انفصلت سيرناي عن كرم، وقالت الصحافة التركية إنها خانته مع عشيق جديد. لكنّها لم تصمت كثيراً وقالت: (كل يوم أستيقظ على سيناريو جديد، ومع انتشار الأخبار الكاذبة والتعليقات المؤذية فأعتبر هذا الشيء عدم احترام لي وللفترة التي أعيشها.. انتهاء كل علاقة ليست متعلقة بشخص آخر.. رجاء لا نفقد الإحترام والمحبة التي بيننا)

Copy URL to clipboard
19 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
17 مايو 2022
14:03
التعداد الرسمي للأحزاب والشخصيات بحسب وزارة الداخلية والبلديات
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار