شارك الطفل جاد عز الدين في برنامج (ذا فويس كيدز) بموسمه الأولى، وحقق نجاحًا كبيرًا آنذاك، واختار الانضمام لفريق النجم المصري تامر_حسني ووصل معه لمراحل متقدّمة.

جاد لم ينتهِ حلمه بعد خروجه من البرنامج، بل عمل على نفسه كثيرًا ودرس الموسيقى، وبات مطلوبًا في عدد من الحفلات في بيروت.

الشاب حلّ صيفًا على برنامج (مع تمام) واعترف خلال الحلقة بمدى قساوة والده وكيف كان يضربه بشريط الكهرباء.

جاد رفض أن يدين والده لكنه أعطاه بعض التبريرات غير المنطقية حتى لا يجعل من والده معتديًا.

نجم (دا فويس كيدز) لم تكن حياته جيّدة بل عانى من تنمر كبير ودخل بأزمة نفسية صعبة بسبب تنمر الكل عليه اضافة الى ضرب والده له، وكل هذه الظروف لم تضعفه بل وقف على قدميه وقرر التغيير وبات معيل كل عائلته الآن.

جاد ابن ال ١٦ عامًا لم يعش طفولته بل عانى كثيرًا واهتم بالكل ويصرف على عائلته وحتى على شقيقاته المتزوجات وعلى عمّته وهذا ما قالته مع تمام، لكنه ليس منزعجًا وقال إن لولا رضى والدته ووالده لما كان وصل إلى ما هو عليه الان.

Copy URL to clipboard





منذ 3 سنوات








منذ 3 سنوات













شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار