منذ 5 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أثار اللاعب المصري عمرو وردة الجدل بعدما سُرب له مقطع فيديو اباحي أرسله لعارضة أزياء أجنبية، ما عرضه للاستبعاد من معسكر المنتخب الذي ينافس حاليًا على بطولة أمم أفريقيا، ودعمه محمد صلاح وطلب اعطاءه فرصة ثانية، فيما رفض المعتدلون اصدار أي قرارات قاسية بحقه، وأيد المتخلفون والمتطرفون معاقبته وهم يمارسون الرذيلة بعقولهم كلّ لحظة، ويمنعوها عن الآخرين بحجة الدين الذي لا يعرفون عنه شيئًا.

اللاعب الذي أخطأ بحق نفسه قبل الكلّ، لا يستحق أن يُجلد وخرج يعتذر من المصريين، ويتأسف على كل ما حدث.

لا شك أن الاعتداء والهجوم الكبير على عمرو يهدف للاساءة الى منتخب مصر ومحاولة التشويش على تركيز لاعبيه الذين يخطفون الأنظار ويلعبون أفضل مبارياتهم على الاطلاق، وساهموا بفوز المنتخب لمرتين وتأهله قبل جميع المنتخبات الأفريقية للأدوار الاقصائية.

معظم شباب دول الشرق العربي يرسلون مقاطع اباحية مماثلة، ويقيمون علاقات جنسية مع فتيات وعاهرات، ومنهم يصلّون ويسكنون داخل الجوامع والكنائس، ويتظاهرون بالعفة، ويحاكمون الآخرين فيما لا يتركون فرصةً إلا ويسهرون بها بنوادٍ ليلية ليرافقوا عاهرات أو يفتحون الكاميرات ليلًا ويحادثونهنّ لساعات ويبيعون كلّ شيء لهنّ بلحظة تخلٍ أمام غرائزهم، فلمَ نجلد عمرو ونترك كلّ شاب يهاجمه عبر (السوشل ميديا) ويرجمه على شاشته وينافق، وخلف الشاشة يخطئ مثله والفارق بينهما أن عمرو فُضح وهو لا!

نجوم مصر تعاطفوا مع اللاعب المصري وكتبوا:

مي كساب: (معاه جدا وضد قرار المنتخب، غلط غلطة شخصية هو أكيد اتعلم منها كتير إنه ما ينزلش من نفسه ويتصرف بمراهقة مرة تانية ويحافظ على اسمه ومكانته، لكن العقاب كبير مش على أد الفعل عقاب أوفر جدا مش فاهمة لصالح مين بالظبط وعشان حضرتك ترضي مين بالظبط ارحموا ترحموا.. عمرو وردة).

رامي جمال: (نفس الناس اللي كانت بتعلق علي عمرو وردة بالسلب لحد ما تم استبعاده ودلوقتي بيتكلموا إن لازم نستر على بعض ومين معندوش غلطات والحبة دول، انتوا مين في الاتنين، فعلا إحنا كل حاجة وعكسها لازم مهدئ قوي علشان اقدر اعيش في الجو المريب ده.. يارب موضوع السوشيال ميديا بقى حاجة مرعبة فعلا).

صلاح عبدالله: (نداء هام لكل الأحباب والأصدقاء والزملاء.. قاوموا نزعة الهري والإضحاك والاستهزاء.. وشجعوا منتخبنا وبس وهذا مجرد رجاء.. وقولوا النصر لمصر والمجد للشهداء).

نجم مسرح مصر مصطفى بسيط: (أرفض التعامل مع عمرو وردة بهذا الشكل وقرار رحيله عن المنتخب يوم المباراة قرار خطأ أيا كان متخذ هذا القرار فهو غير مسئول فهم جميعا أصغر من سن الـ ٣٠ وطبيعى أن يخطئ، والكبار يتصرفون بمَسؤوليّة كامله عن هؤلاء الشباب إنت بتساعد فى تدمير شاب وليس فقط لاعب كورة، يا رب تفهموا بقى).

اليسا اعتادت أن تشارك المصريين أزماتهم وقضاياهم، لأنها تعد مصر وطنها الثاني، وتفاعلت مع فيديو اعتذار عمرو، وأعادت تغريدته لتدعمه بشكل غير مباشر.

فيديو اعتذار لاعب المنتخب المصري:

عبدالله بعلبكي – بيروت