نجوى كرم انفعلت على مشترك وماذا قالت؟

نجوى كرم انفعلت على مشترك وماذا قالت؟
نجوى كرم انفعلت على مشترك وماذا قالت؟

اعتقدتُ أنها قالت رأيها من باب الحشرية، وانتهى الأمر في لحظتها، لكني حقاً استغربت أن تغرد بثلاث لغات، بالعربية والفرنسية والانكليزية.

وربما انشغلت كي لا أتصل بها وأستوضح.. وفي المساء سمعت شخصية راقية جداً، يتحدث عن تغريدة نجوى بين أصدقائه، وكنا على العشاء في أحد المطاعم. دار حوار على الطاولة المجاورة، وكانت نجوى كرم والرجل الآلي، حديث الجالسين إلى الطاولة، وخجلت أن استمر في استراق السمع، خصوصاً بعدما انتبه رفاقي على الطاولة وأنا المتهمة بأني أحول العشاء إلى مكتب عمل.

البارحة واليوم، لاحقني مجموعة من ناشطي الفايسبوك، يسألونني عن رأيي بما كتبته نجوى وهل أعتقد أن الـ اليموناتي Illuminati وهي منظمة سرية يهودية، كتبنا عنها كثيراً في الجرس، هل ستحكم الإنسان بقذاراتها وانتاجاتها وصناعاتها وتدميرها للكون.. وهل نجوى على حق؟

وانشغلت الدنيل بتعليق نجوى كرم التي علقت على فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، يُظهر اختراعًا صينيًا، جديدًا، لرجل آلي، يأخذ شكل مذيع أخبار، يقرأ النشرة، ما يُعد اعتداءً على روحية كل عظمة الوجود. نجوى كرم دون غيرها من كل النجوم كتبت: “يا خوفي يحدولنا من خيالنا وأحلامنا ويسيرونا مطرح ما بدن.. يعني متل هالروبوت! هيك بينقضى على العقل والإحساس البشري. هيدا مشروعن الله ينجينا من الأعظم”

نجوى لم تكتب وتنسى.. لم تكن تغريدتها مروراً سريعاً.. بل خافت وانقهرت، والدليل ردة فعلها على أحد المشتركين، في سياق الحلقة التي صورتها قبل يومين، في أراب جوت تالنتس – Arab’s got talent 2018- 2019 الموسم السادس في استديوهات الـ MBC، حين قالت للمشترك بحدة، ما معناه: “لا نريد أن نتحول إلى دمى مسيّرة وأن يستبدلوا الوجود البشري بآلة صنعها هذا الوجود، وإلا سنصل حتمًا إلى زمن يتغلب فيه المصنوع على الصانع، هكذا اختراعات تجرّد الوجود من الإحساس، والقدرة على التفاعل مع الآخر ومع الكون.

نجوى عميقة، وأعرف أنها تدرس منذ سنوات في علوم، يجب أن أسألها عنها، سأفعل..

ولمن سألني عن رايي، ولأني نادراً ما أجيب على صفحات السوشيال ميديا أقول هنا: نعم الإنسان بخطر، وبقبضة المنظمات السرية التي تحكمنا، والدليل هي السوشيال ميديا التي يملكها يهود وهي: الجوجل اليوتيوب الفايسبوك والانستغرام. التويتر وحده لا تملكه المنظمات السرية ويملك أعلى نسبة فيه الأمير العربي الوليد بن طلال، واثنان كاثوليكيان، وكل التكنولوجيا الحديثة، فملك أيضاً لليهود الذين قالوا (نحن شعب الله المختار) ويريدون إثبات ذلك بالفعل لا القول.. وها هم يقودون العالم في علب السوشيال ميديا.

فقط الميديا لم يتمكنوا منها بعد أن انتفضت ضدهم نهاية العام الماضي، واستغنت عن خدماتهم، وكانت أبشع حرب شنها الفايسبوك على الميديا محاولاً الحلول مكانها لكن الإعلام الحر رفض الاستسلام وشكل جبهة على مستوى كل العالم ولذلك بدأ الفايسبوك يسجل هزائمه على مدار الأشهر العشرة الماضية، وجاءت خساراته بمئات المليارات من الدولارات، وهو الآن على طريق الخطر إن لم يستعيد العلاقة الجيدة مع الميديا..

إن قاومنا لا روبوت يحكمنا، ولا يهود، ولا منظمات سرية، ولا شعب يختار نفسه إله البشر.. وأنتَ عليك أن لا تستسلم للمصنوع، (كما قالت نجوى كرم) وعليك أن لا تسلم نفسك له.. اجعله أجيراً كي لا يجعلك عبداً.

نضال الاحمدية