نشرت النجمة التركية نسليهان أتاغول صورةً لها، أظهرتها ترتدي قميصًا طويلًا دون بنطال، لتعرض ساقيْها.

ليست أول مرة تعرض بها جسدها، لكنها هذه المرة تعرضت لهجوم من المتشددين الأتراك بسبب الطريقة التي جلست بها.

نسليهان أبعدت ساقيْها عن بعضهما بطريقة رآها البعض من الملتزمين الذين يشكلون ٤٠٪ من الشعب التركي معيبةً ولا تفعلها سوى الفتيات غير المحترمات.

بطلة (ابنة السفير) بدت وكأنها تتحدث بهذه اللقطة ومن التقطها لها زوجها قادير أوغلو الذي أعجب بها أيضًا، ما يعني أنه موافق عليها وما دام زوجها موافقًا لا يمكن لأحدهم أن يعترض ويهين نسليهان.

لم نرَ شيئًا معيبًا بهذه الصورة، ونحن الآن بعام ٢٠٢٠ ولا يزال البعض من المتخلفين يحكمون على المرأة من خلال طريقة جلوسها ولباسها!

نسليهان أتاغول
نسليهان أتاغول
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار