نضال الأحمدية: جيني إسبر هل هي ديفا؟

Diva أو الديفا، كلمة إيطالية، وهي توصيف لمغنية الأوبرا القديمة، وأصبحت في هذا الزمن وصفاً لكبيرات المغنيات في العالم أمثال ديانا روس، نيكي ميناج، شير، كريستينا أغيلارا، مادونا وماريا كيري وغيرهن الكثيرات. ومن بين العربيات التي أُطلق عليها هذا اللقب من قبل عشاقها هي المغربية سميرة سعيد.

وديفا كإسم، تعني بالإيطالية أيضاً (شخص ذو أهمية ذاتية، مزاجي ويصعب إرضاؤه) ولا يستخدم هذا التعبير أبداً للممثلات.

جيني إسبر
اسم جيني إسبر على التتر

لكن وفي مسلسل سوري (قسمة وحب) لم أتمكن من متابعة الحلقة الأولى منه لشدة سخافته، وما أن كنت بدأت مشاهدته حتى قرأت اسم جيني إسبر على التتر كما ترون في الصورة طبق الأصل عن المشهد كُتب: (والديفا جيني إسبر) مع استخدام حرف الـ واو بشكل معيب لغوياً وكأن من كتب ونفذ العمل واحد من رواد السوشيال ميديا الذين يكتبون الواو مثل غراب ينعق.

لماذا قرر فريق العمل منح لقب الديفا لجيني إسبر؟ وكيف قبلت هي بهذه المهزلة؟ وكيف أطاحت بنا الحروب حتى مزقت آخر ما فينا من هيبة ورصانة؟

ولماذا تحتاج جيني إسبر لألقاب غير سليمة وفيها تضخيم وتفخيم في غير محله وهي في حقيقتها نجمة متميزة لا تشبه أحداً ولا أحد يشبهها وتمكنت من تحقيق النجومية بأقل تكلفة ممكنة؟!

هل تسمع جيني إسبر وتفهم أننا نحبها ولا نتمنى لها إلا الخير وأن أي تضخيم يسقط ويُسقِط معه أصحابه.

نضال الأحمدية