نضال الأحمدية تفشي أسرارًا جديدة عن كوكايين أصالة نصري

منذ أشهر، ألقي القبض على الفنانة السورية أصالة نصري بعد العثور على كمية من الكوكايين، فتوقفت لساعات بعد أن أجرت تحليلات للدم والذي جاء إيجابياً، ومن ثم أُطلق سراحها وما أن وصلت إلى مصر حتى اتهمت القوى الأمنية في لبنان بفبركة تلك القصة ضدها.

الزميلة نضال الأحمدية، أفشت أسراراً جديدة عن قضية أصالة، مع الإعلامي محمد قيس عبر محطة (أغاني أغاني) وعبر مداخلة هاتفية حيث سألها عن إطلالتها مع الإعلامية اللبنانية المتألقة رغدة شلهوب وحول قصّة الكف الذي ستضربه لأصالة نصري وبأن هذا المقطع تداول بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، فأجابت الأحمدية: (عرضت راغدة شلهوب مقطعاً لأصالة وهي تتحدث عني وفوجئت به لأنني لم أكن قد شاهدته من قبل. تفاجأت به مع راغدة فصمت لثواني قبل أن أقول: (اذا شفت أصالة نصري بدي اضربها) كنت أرتجف من الغضب وما وجدت ما أقوله إلا هذه الكلمات (وضحكت).

اصالة نصري في حفل ماغي بو غصن قبل إلقاء القبض عليها في مطار بيروت
اصالة نصري في حفل ماغي بو غصن قبل إلقاء القبض عليها في مطار بيروت

وتابعت الأحمدية قائلة: التقينا أنا وأصالة نصري في بيروت بعد شهرين من المقابلة، وكان ذلك في حفل الإفطار الذي دعا إليه المنتج اللبناني جمال سنان وزوجته النجمة ماغي أبو غصن في حفل إفطارهما في الفينيسيا، وكنت طاولتنا أنذاك تضم راغب علامة وزوجته جيهان.

نضال الاحمدية جيهان وراغب علامة باسم مغنية خضر علامة ورجا ناصر الدين
نضال الاحمدية جيهان وراغب علامة باسم مغنية خضر علامة ورجا ناصر الدين

وأضافت الأحمدية: وعندما شاهد راغب أصالة وهي تدخل الصالة قال لي: “اجت أصالة ما بدك تضربيها” فقلت له: “مبلا.. بس كتفي مخلوع.. وإيدي فيها أربع كسور. ومن ثم قلت له: معقول هيدي اشارة من رب العالمين إنو أنا تعدّيت على أصالة لأن إيدي وكتفي مكسر 5 كسورة”؟ ثم دمعت وتأملت وقلت لربي: يا رب سامحني إذا كنت غلطانة بحقها” فحضنني راغب وحاول أن يهدئني. لكن أصالة لم تجلس طويلاً في الإفطار لأن أحداً لم يرحب بها وغادرت خلسة. وبعد ساعات فقط ألقيَ القبضُ عليها في مطار بيروت بسبب حيازتها وتعاطيها الكوكايين وكانت إشارة ثانية من الرب “انو أنا مش غلطاني بحقها وأن الله سبحانه تكفل بتسديد الكف.

الإعلامي اللبناني محمد قيس
الإعلامي اللبناني محمد قيس

وسأل محمد قيس ما إذا كان شخصاً دبّر مكيدة الكوكايين لأصالة، فأجابت الأحمدية قائلة: لا لم يدبر أحد لها أي مكيدة، لدي معلومات قاطعة، وهي بعد إلقاء القبض عليها وضعوها في السيارة لينقلوها إلى مخفر حبيش لتنفيذ كل الإجراءات القانونية ومنها فحص الدم. ومن ساعدها على عدم الذهاب إلى المخفر هي جهة سياسية مهمة من قوى 8 آذار أي القوى المعادية لسياسة أصالة نصري بعد تدخل جهات كبرى. ومن قام بإجراء تحاليل الدم في المطار لأصالة هي الجهة الأمنية التي تكره سوريا وتحب أصالة وهم من جماعة 14 آذار، وطلعت النتيجة إيجابية. هل بإمكانك أن تحلل مجمل القضية؟

وطرحت نضال الأحمدية نقطة مهمة لم ينتبه أحد لها من قبل، وقالت: لنفكر سوياً.. أصالة نصري تدعي أن القوى الأمنية اللبنانية دبرت لها مكيدة. طيب هي سافرت من لبنان بعد ساعات قليلة من إلقاء القبض عليها متوجهة إلى تركيا، فلو كانت بريئة فعلاً لمَ لمْ تجري تحاليل دم جديدة في تركيا لتبرهن للكل بأنها لا تتعاطي الكوكايين؟ وكي تدين الجهات الأمنية اللبنانية بالوثيقة!؟

وختمت نضال الأحمدية قائلة: المشكلة أن الرأي العام غبي وأنا لم أرد على تشكيكها بالقوى الأمينة في لبنان وعلى كل حال ستحاسب.