نضال الاحمدية: كيف تتمرن لترى هالة جسمك والآخرين، وماذ قال القرآن؟

  • سرّ القوة.. الهالة الـ (أورا) Aura طاقة الإنسان

  • الدنيا وجوه وأعتاب

  • الأطفال دون الخامسة والحيوانات يرون الهالة تلقائياً

  • كيف تتدرّب على رؤية هالتك وهالة الآخرين

  • حين تلتقي ببعض الناس تشعر بالملل وقد يقع لك ما لم تتوقعه من أحداث سيئة.

  • أثبت القرآن أنَّ (هالة) (أورا) Aura الرُّسُل أقوى من ضَوْءِ الشمس

وفي الحقيقة من التقيت بهم هم الذين رموا فيك من هالتهم سُماً فأساءوا إلى هالتك النظيفة الأمر الذي يؤدي إلى وقوع أحداث غير جميلة.

هذا يحدث ويحدث عكسه حين تلتقي بذوي الهالة النظيفة الذين تجالسهم وتستمع معهم وتشعر بالسكينة والأمان دون أن تعرف وتحدث أمور معك حتى خلال تواجدهم فتعاجل لتقول لمن معك “وجهك خير عليي” هذا لأن هالته نظيفة ونقية فانعكست عليك ومدتك بطاقة جيّدة وبالتالي انتجت ما انتجته من جميل الأحداث.

ولذا نحن نردّد أن الدنيا وجوه وأعتاب.

يحيط بجسد كل إنسان ما يسمى بالهالة (أورا) أو الأجسام السبعة المحيطة بالجسد وهي قوة الحياة..

الهالة حول الجسم سبعة ألوان
الهالة حول الجسم سبعة ألوان

حياتنا نحن هي هذه الهالة، هي كالغلاف الغازي حول الكرة الأرضية، مع عدم نسيان أننا من تراب هذه الكرة الأرضية. والهالة تحيط بالإنسان على شكل بيضاوي وتكون على شكل اهتزازات تعجّ بالضوء والطاقة وألوانها كقوس قزح ملونة كاملة رائعة، تتعلق بالصحة والعقل والعاطفة.

اللون يشفي الهالة ويكون كفيتامين لها أي يقويها ويكمّلها. لوّنوا كل شيء حولكم ستشعرون بفرق كبير مريح.

واعلموا عندها أن هالتكم تزداد شفاءً وجمالاً وألواناً لأن الجسم يمتص التردّدات المختلفة التي تصدر من حوله.

ولهذا لوّن أو زيّن الله سبحانه لنا الدنيا وجعل اللونين السماوي في السماء وعكسه على البحار والمحيطات.

وجعل الأخضر في الأرض يحيط بنا لنرتاح وترتاح طاقاتنا كلّها.. فالناظر للبحار أو لجمال الطبيعة لا يجد نفسه إلا ناطقاً بكلمة لها وزنها عند خالقنا ألا وهي .. سبحان الله.. سبحان الله.. سبحان الله.

ولهذا قال الرسول: “روّحوا القلوب ساعة بعد ساعة فإن القلوب إن كلّت عميت” (وعمى القلوب هو وصف لضعف الطاقة وليس للجسد).

واعلموا أن كل ما يفرحكم هو ما يزيد من طاقتكم أو هالتكم حتى وضع الخد على خد طفل صغير وملاعبته يزيد من تنظيف الهالة.

  • خاصية الجذب: أي شبيه الشيء منجذب إليه

الحزن لا يجدي وهو هدر للطاقة.. الطاقة ترتبط مباشرة مع العقل والتفكير السلبي يدمّرها وكذلك باقي الصفات الذميمة كالغيبة والنميمة والكذب.. الخ.. هو هدر للطاقة ولهذا يكون الإنسان المؤمن، من أيّ دين كان، ذا طاقة عُليا فهو يرجع كلّ الأمور لخالقه فيحمل همومه لخالقه وبالتالي يرتاح هو ويبقى قوياً..

وتبدأ الأمراض الجسديّة عادة بعد هدر الطاقة أو نقص الهالة، خللِها، لذا وجب أن يتحمّل الإنسان ويتقبل الأمور بمرونة فيبقى بمنأى عن كل ضعف في هالته وبالتالي عن كل ضعف في جسده.

الإنسان وهو يقابل الناس من الممكن أن يفرّغوا له طاقته بامتصاصها، أو أن يتعرض للحسد فيجد نفسه خائرَ أو هزيل القوى برغم أنه عند خروجه من منزله كان نشيطا جداً؟! فيسعى بعدها ودون أن يدري ما حصل له للهدوء أو العودة إلى المنزل سريعاً ليرتاح..

ما الحلّ في هذه الحالة وأصحاب علم الريكي/ وكل أصحاب المهن/غالباً لا يعطون سرّ مهنتهم لمن أراد سرّ القوة.. أي الاحتفاظ بقوّة هالته مكتملة وملونة وجميلة وينافس بها حتى أصحابها بقوة هالتهم فليسمع ولينفّذ ما قاله الإمام عليّ: من خرج من بيته متوضئاً كأنه خرج شاهراً سيفه في وجه الناس

الوضوء
الوضوء

تخيلوا معي من سيجرؤ عليكم وأنتم تشهرون سيفاً وكل ذلك لأنكم أنقياء وهالة جسدكم نظيفة عبر الوضوء الذي لجأتم إليه!

القوة في الوضوء والوضوء على الوضوء. ثمّ الصلاة التي تنقي الهالة من أي أوساخ أو تأثيرات فتجعلها نقية.

ومن الفوائد لتنظيف الهالة قراءة آيات من القرآن أو من أي كتاب سماوي هو كتابك.. هذه القراءات تجعل قوّة هالتك ما بعدها قوة.

  • ما هي التمارين كي ترى الهالة.. جرب وستراها

مجال الطاقة الذي يحيط بنا يكون شكله كالبيضة حول كامل الجسم من أعلى الرأس إلى أخمص القدم.

صفته: حقل منير بشكل البيضة ملون.

عدد الألوان: 7 هناك مجالات طاقة مختلفة في الهالة ولكل واحدة منها اهتزازتها وتأثيراتها ومفاعيلها.

مسافة الهالة: تمتد في أي اتجاه بعيداً عن الإنسان من بوصة حتى عدة أمتار.

الجهاز: جهاز كيرلايان يصوّر التردّدات والذبذبات الصادرة من الجسد البشري للكشف الأثيري وقبله كانت تسمى ( اليكتروجرافيك ).

  • من يرى الهالة؟

أطفال تحت سن الـ 5 سنوات، والحيوانات تشعر بالألوان ومعانيها.

  • كيف نراها نحن الكبار

التمارين بالأصابع
التمارين بالأصابع

أولاً أطفأ الأنوار واستلقي على السرير.

اترك ستائر النافذة مفتوحة، دع الضوء الخافت يدخل الغرفة، مد يدك أمامك وحدق فقط في يديك. تحريك اليد ببطء مع ضم الأصابع حتى يلمسوا بعضهم، ستلاحظ ضباباً أزرق يظهر حول أصابعك.

الشعور بالهالة: قرِّب إبهامك باتجاه تجويف يدك اليسرى بدون اللمس. ببعد بوصة ونصف وببطء وستشعر بهالتك.

تغيرها: يمكن أن تتغير الألوان خلال ثلاث دقائق.

ثابر على التمارين كي تنمي عندك القدرة على رؤية الهالة ليس فقط حول يدك بل في كل جسم تلتقيه. قد لا ترى الهالة في البداية حول أجساد الآخرين لكنك ستتعلم كيف تشعر بها وهل هي سيئة أم جيدة؟

  • تمارين رؤية الهالة Aura

1 – إضاءة خافتة + خلفية بيضاء.
2 – دلك يديك معا لشحن الطاقة.
3 – ارفع يديك إلى الأعلى وفرق بين أصابعك وانظر إليهما.
4 – لاحظ الفراغ بين الأصابع ثم حركها قليلا بالضم سترى شعاع الطاقة.
5 – ابعد عيونك عن التركيز بدون مجهود أو تعب ولا تحاول أن ترى الهالة بعيونك العادية التي ترى الألوان العادية واطلب منها رؤية ما لا تراه.
6 – الرؤية الجديدة مثل رؤيتك لشريكة حياتك يوم الزفاف أو الطفل حديث الولادة ( نظرة حب واستشفاف).
7 – الآن شخص يقف مقابل سور ملوّن صلب. ابتعد عنه 5، 10 أمتار ركّز على نصف متر أمام الجبين، ثم أرخِ عينيك لتشاهد ضباب بدون تركيزك على تفاصيل جمة، واحصل على نظرة الحب وتنفس بشدة لترى الهالة.

8 – من ضمن التمارين أيضاً أن تتفق مع أعز الناس إليك وتجعله يقف أمام حائط أبيض في العتمة واغمض عينيك وافتحهما وكأنك تستخدم تماماًعدسة الكاميرا بالكبس على الزر أي بسرعة وركز حين تفتح عينيك على جبهة صديقك..

أكثِر من التمرين وسترى لون الهالة حول رأسهِ في البادية ثم ستراها حول كل جسمه.

  • تمرين للهالة

1 – قف أمام المرآة وضع يسارك ضوءًا وابدأ بالنظر إلى كتفك ودع عينيك تنظران إلى ما قبل المركز البؤري للرقبة والكتف يعني أمامها ببوصتين سوف تبدأ برؤية وهج أبيض.. دقّق فيه بدون إتعاب عينيك وسترى هالتك الداخلية.

2 – حاول تحويل تركيزك إلى خط الوهج الأبيض بالخارج وستبدأ برؤية الخلاصة البيضاء.. سترى تغيراً طفيفاً من ألوان الطيف وهذه طبقة البداية للهالة الوسطى.

3 – تابع تحويل التركيز إلى الخارج من الهالة واجعل نظرك حول الهالة فقط وليس مكان نظر العين وقم بتحريك عينيك بهدوء حول الهالة وامتدادها البيضاوي حول الجسم وتتبعها.

  • عليك أن تعرف

في زمن العلوم والهرب من التفاهات كان الناس يتمكنون من رُؤية الهالاتِ التي تحيط بالبشر، بعيونهم المُجردة وذلك فى الماضي البعيد وحتى الآن والدليل على رؤيتهم للهالات هو تلك الرسوم والنقوش التي وجدت على جدران المعابد الفرعونية، والرومانية واليونانية القديمة، والكهوف المتفرقة في العالم، في ليبيا، وتشيلي، وفي أستراليا غرب كيمبيرلي.

وتلك النقوش يرجع تاريخها إلى ما قبل التاريخ، أي منذ آلاف السنين. الفنانون كانوا يقومون بنقش وتصوير أناسٍ بالهالاتِ الذهبيةِ، مما جعلنا متأكدين من أن كثيرًا منهم كان يُسجل ما يراه حقيقة بعينيه، وظل أسلافنا يتحدثون عن وجُود الهالةِ النورانية التي تختلف بألوانها وأشكالها حول الناس، إلى أن اكتشف (سيمون كيرليان) وجود صورة “الهالة النورانية” في آلته الفوتوغرافية سنة 1939، أثناء عملية تصوير قام بها بالإشتراك مع زوجته وسط مجال كهربائي عالي، ويُعتبر كيرليان أول إنسان يلتقط صورة الهالة، ويستحق أن يطلق اسمه على آلات التصوير التي عمل على تطويرها بعد ذلك وسجل منها أربع عشرة براءة اختراع، ويتسابق العلماء في تطوير أجهزة تصوير الهالات التي أصبحت تشكل أحدث تقنيات الكشف المبكر عن الأمراض في المراكز الصحية المتقدمة حول العالم.

  • ما هي الهالة Aura من الناحية العلمية؟

معناها ببساطة أنها عبارة عن إشعاعات ضوئية تغلف الجسد من جميع الاتجاهات ويستطيع أن يراها ذوو الجلاء البصري بالعين المجردة، وهي ذات شكل بيضاوي وألوانها متداخلة فيما بينها مثل ألوان قوس قزح، وهذه الهالة هي بمثابة سِجِل طبيعي تُدون عليه رغبات الإنسان وميوله وعواطفه وأفكاره ومستوى رقيه الخُلقي والفكري والروحي.

كما تنطبع عليها حالته الصحية ويتغير شكلها وألوانها مع تغير مناخات النفس وما تتعرض له من اضطراب تبعاً لحالة الإنسان. كما أن الكثير من المعالجين الروحيين يعتمدون في تشخيص الحالات المرضية على تلك التغيرات التي تطرأ على الهالة وما ينبثق منها من إشعاعات ملوّنة حيث إن لكل فرد لوناً خاصاً به على حسب نوع الحياة التي يحياها ولكل لون دلالته الخاصة..

الشخص نفسه قد تتغير لون هالته إذاً، بحسب تغيرات أوضاعه النفسية أو سلوكياته أو عقائده.

وجرت بعض الأبحاث على اندماج الهالات.. فقد أجرت إحدى الطبيبات فى الولايات المتحدة تدعى( ثلما) تجربة فقامت بتقريب أيدي اثنين من المُحبين إلى الجهاز وشاهدت اندماج الإشعاعات الصادرة من الأيدي ببعضهما البعض، في حين أن هذه الإشعاعات وجدتها تتنافر في تجربة تصوير أيدي شخصين يكرهان بعضهما وهذا يفسر انقباضنا عند مقابلة بعض الأشخاص بدون أي سبب وارتياحنا من أول لحظة لمقابلة شخص آخر، حيث أن هالتنا وهالة الشخص المقابل تكونان منسجمتين لتقارب الصفات أو ربما التفكير فنحس براحة وانشراح تجاه هذا الشخص ولا نعلم السبب خصوصاً وأننا نقابله لأول مرة.

  • الإسناد القوي في القرآن

أثبت القرآن الكريم أنَّ “هالة الرُّسُل” أقوى من ضَوْءِ الشمس، فالنَّبي مُحمد لم يُرَ له ظلٌ وقعَ على الأرضِ قط، ونفهم ذلك من قوله تعالى: (يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا)، (سورة الأحزاب).

وعن كونه سراجًا مُنيرًا ما تناقلته كتب السِّيرة: (أنه لم يقع ظله على الأرض ولا رُؤيَ له ظِلٌ في شمس ولا قمر).

وتلك الهالات تكون أشد لدى المُؤمنين بالرسالات السماوية في كُلِّ زمانٍ، وهو قوله عن القرآن: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ)، (سورة إبراهـيم).

ووصف القرآن حال الأنوار التي تكتنف من يتبع الرسل بالمقارنة مع من ينقلب على عقبيه، في قوله تعالى: (أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا)،(سورة الأنعام).

فإذا اجتمع الناس ليوم القيامة تمايزوا بالنور، ونتأمل قوله تعالى: (يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا)، (سورة الحديد).

ولقد أثبت القرآن الكريم أن تلك الهالة تتلون تبعاً لحالة صاحبهَا من إيمان وكفْر، قوله تعالى: (يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرقًا)، (سورة طـه)، فأشار بذلك إلى حقيقة حرمان المجرمين من نورهم لسوء سلوكهم في الحياة الدنيا.

كما أثبت أن النور حسيٌ حقيقيٌ، وليس نورًا معنويًا، وهو لا يفارق الرُّوح أبدًا في مراحلها كافة، قوله تعالى: (يَوْمَ لاَ يُخْزِي اللهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)، ( سورة التحريم) .

  • ومن الأحَاديث

* نور المؤمنين الذين صبروا على البلاء في الدنيا كنور الشمس، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، وقَالَ: كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللهِ يَوْمًا حِينَ طَلَعَتِ الشَّمْسُ فَقَالَ: “سَيَأْتِي أُنَاسٌ مِنْ أُمَّتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ نُورُهُمْ كَضَوْءِ الشَّمْسِ، قُلْنَا: مَنْ أُولَئِكَ يَا رَسُولَ اللهِ؟، فَقَالَ فُقَرَاءُ الْمُهَاجِرِينَ وَالَّذِينَ تُتَّقَى بِهِمُ الْمَكَارِهُ يَمُوتُ أَحَدُهُمْ وَحَاجَتُهُ فِي صَدْرِهِ يُحْشَرُونَ مِنْ أَقْطَارِ الْأَرْضِ” .

* أعرفهم بنورهم، عَنْ أَبِي ذَرٍّ وَأَبِي الدَّرْدَاءِ أَنَّ رَسُولَ اللهِ قَالَ: “إِنِّي لأَعْرِفُ أُمَّتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ بَيْنِ الأُُمَمِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ وَكَيْفَ تَعْرِفُ أُمَّتَكَ؟، قَالَ: أَعْرِفُهُمْ يُؤْتَوْنَ كُتُبَهُمْ بِأَيْمَانِهِمْ، وَأَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ، وَأَعْرِفُهُمْ بِنُورِهِمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ” .

* وهناك دليل مادي موجود وقام به الشيخ الراحل أحمد ديدات وهذه هى الواقعة كما تناقلتها جريدة الإتحاد الإماراتية.

“هذا الحديث يستلزم منا أن نتحدث عن الجسم الأثيري وهو هالة تحيط بالجسم وتسمى بعملية الانبعاث. فالإنسان طوال النهار يمتص جسده الضوء وبالليل يشع جسد الإنسان هذا الضوء، وهذا الانبعاث هو الذي يكون الهالة التي تحيط بالإنسان والتي يمكن رؤيتها لو تم تصوير الانسان بالأشعة غير المرئية.. وهذه الهالة تسمى الجسم الأثيري.

* لقد كان أول من اهتم بهذا الموضوع هو العالم السويدي روبرت كندي فبدأ يصور الجسم الأثيري عن طريق جهاز اخترعه للاستشعار الحراري بجسم الانسان عن بُعد وقد وجد هذا العالم السويدي أن جسم الانسان يعطي 37 مليون لون وكل لون يمثل درجة حرارة. واللون الواحد أو درجة الحرارة الواحدة تنقسم في جسم الانسان الى مليون جزء، وكل جزء منها يمثل طبقة من طبقات خلايا الجسم. وبدأ الرجل يصور كل هذه الأمور فوجد أن 37 مليون لون تكوّن 7 ألوان في النهاية تمثل ألوان الطيف السبعة تمتزج وتعطي لوناً واحداً وهو الأشعة البيضاء التي تكوّن ألوان الطيف وقد وجد أنها أشعة غير مرئية. وحينما تمكن هذا العالم السويدي من تصوير الجسم الأثيري في كل أنحاء أوروبا وجد أن الجسم الأثيري لجميع الأوروبيين ليس له معالم واضحة. وحينما صور هذا الجسم الأثيري أثناء اليقظة وجد أن ملامحه ليست واضحة فاستنتج من ذلك أن كل الأوروبيين يعيشون في قلق وتوتر فبدأ يفكر في إنسان لا يعيش في قلق بل يعيش في حياة نورانية.

وحينما علم الشيخ (أحمد ديدات) Ahmed Deedat بذلك ذهب إليه وقال: إنني أدعي أنني على نور من ربي لأن الله شرح صدري للاسلام. فأتى العالم السويدي بالجهاز الخاص به وهو عبارة عن حجرة مستطيلة يجلس الإنسان في وسطها وحوله 8 كاميرات في ضلع المستطيل الطويل و8 أخريات في ضلع المستطيل الموازي له وفي الضلع القصير للمستطيل توجد 6 كاميرات يقابلها 6 أخرى ويجلس الإنسان بملابسه والجهاز يقيس الانبعاث الحراري في جسمه ويحلله فيجد 37 مليون لون تتحول في النهاية إلى 7 ألوان موزعة توزيعاً عشوائياً.

احمد ديدات
احمد ديدات

وحينما تم تصوير أحمد ديدات وجد أن السبعة ألوان واضحة المعالم وأنها تحدث وتكوّن ضوءًا غير مرئي له قدرة على السفر لأن طول الموجة الخاصة به قصيرة وبالتالي فقدرته على النفاذ كبيرة وتساوي 1200 ميل.

دُهش العالم السويدي مما اكتشف فقال له ديدات لا تندهش فسوف أطيل لك الجسم الأثيري الخاص بي أي أجعله أكثر نقاوة فقال له العالم له؟

قال ديدات اتركني أغتسل الاغتسال الاسلامي..

وحين فعل وأعاد العالم اختباره بدا الجسم الأثيري له أكثر وضوحاً. فسأله العالم السويدي كيف عرفت ذلك؟ قال ديدات لأن رسول الله قال: إذا توضأ العبد خرجت ذنوبه من بين عينيه ومن بين يديه ومن بين رجليه ومن بين أذنيه.

ثم قال ديدات: بل سأجعل الجسم الأثيري الخاص بي يصل إلى أبعد مدى.. قال العالم السويدي: كيف؟

قال ديدات دعني أصلي.. فصوره العالم السويدي أثناء الصلاة فوجد أن الجسم الأثيري الخاص به يتعاظم حتى أن أجهزته لم تعد قادرة على قياس هذا التعاظم.

سأله العالم السويدي: كيف عرفت أن ما تفعله سيكون له مردود مادي في الأجهزة الخاصة بي؟ فقال ديدات: لأن رسول الله يقول: جعلت قرة عيني في الصلاة ومن هنا فإن الانسان في عالم الملك الذي هو عالم الحواس الخمس من الممكن أن يدخل عالم الملكوت في حالات السجود”. “فالحمد لله الذى هدانا للإسلام”

  • القرين في القرآن وعلاقته بالهالة Aura

قال تعالى: (وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ) آية 23 – سورة ق

وقال تعالى: (قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيد) آيه 27 – سورة ق

قال تعالى: (وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ) سورة الزخرف – آية 36

إذاً.. كل مخلوق من البشر له قرين من الجن يوسوس بالشّر وقرين من الملائكة.. فهل كل إنسان له قرين يناسب حاله؟

هل الفقير مثلاً قرينه مناسب له ومختلف عن قرين المثقف الغني؟

القرين يتطابق مع قرينه.

القرين هو ما تنتهي الحالة إليه.. فإما تتطابق معه أو يتطابق معك فيجب أن يناسب كل إنسان فلا يكون قرين الأميّ مثل قرين مثقف.

التسمية للقرين تأتي في النهاية وليس في البداية.. أنت وقرينك تجاهدان فإما يتبعك في النهاية أو تتبعه أنت وهذه هي حالة القرين (الهالة). فالتسمية واقعة على ما ينتهي عليه الحال. عندما أغلُبُ قريني مثلاً فلا يعني هذا أنه أسلم فقد أذهب للصلاة وأجاهد القرين الذي يحاول أن يقعدني عنها في المسجد لكن لا يدل هذا على أن هذا القرين قد أسلم وإنما قد يوسوس لي في الصلاة وفي داخل المسجد.

  • تفسير علمي جديد لظاهرة قرين الإنسان محاط بهالة كهرومغناطيسية

يعتقد بعض الناس بوجود القرين أو (القرينة)، والقرين في اعتقادهم هي روح شريرة أو جنية شريرة، وبحسب معتقداتهم تتمثل بصور وأشكال مختلفة للمرأة المتزوجة وتجعلها عاقراً وما ذلك سوى واحدة من المعتقدات الشعبية التي تعود بجذورها إلى عشرات القرون بل إلى أكثر من ثلاثة آلاف سنة.

وقديماً اعتقد المصريون أن صورة أخرى تسكن جسم الانسان، وتسمى (الكا) وهي ما تعرف بالقرينة والتي تولد مع كل مولود يأتي إلى الحياة، وهي صورة عن الإنسان وتقوم بحمايته. فإذا مات صحبته إلى القبر. وهناك يكون لها عمل آخر ولذا فإن القرينة تقترن بالإنسان ولا تفارقه. وقد يلجأ من يعتقد بالقرينة إلى أمور وقائية لحماية المرأة أو الطفل بعد ولادته، من أذاها، وذلك باتباع وسائل عدة منها، إلباس الطفل ثياب بنت إذا كان المولود ذكراً أو إلباسه ثياب راهب أو نذره أو تعميده أو القيام وضع حلقة معدنية في قدمه أو في معصمه، أو بوضع خلخال من حديد في رجل المرأة أو بتعليق حجاب في عنق الطفل أو بالرقوة والتبخير.

  • العلماء: لكل إنسان قرين

يرى بعض العلماء أن لكل إنسان قرين من الجن يولد معه وهو صورته، وغالباً ما يحبب القرين المعصية والأفعال الحيوانية للإنسان، وهناك القرين الملاك الذي يحفظ الإنسان من تجرؤ الشيطان عليه. والقرين ملازم للإنسان وموكل به أين ما كان ويعلم كل ما يعلم ويجهل ما يجهل.

وإذا كان لكل إنسان قرين يلازمه ويحرّضه على المعصية ويصرفه عن التماس رضا الله، فقد ابتلي بنو آدم بعداوة الشيطان منذ أن عرف سيدنا آدم الحياة، لأنه وجد الله يكرمه في كل موقف وحين، ووجد فيه عبداً مطيعاًِ بالفطرة، ولكن الشيطان أبى على الإنسان هذه المكانة وتعهد على نفسه أن يقف أمامه بالمرصاد، وإن كلفه ذلك عصيان الله والخروج من الجنة.

وذكر القرآن هذا الأمر حيث يقول الله تعالى عن سوء القرين: (قال قرينه ربنا ما اطغيته ولكن كان من ضلال بعيد، قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد، ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد) (سورة ق: 27 28).

وفي حديث عبدالله بن مسعود قال: قال رسول الله: (ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن، قالوا وإياك يا رسول الله) قال: وإياي إلا أن الله أعانني عليه فأسلم، فلا يأمرني إلا بخير، وفي الحديث إشارة إلى التحذير من فتنة القرين ووسوسته وإغوائه فأعلمنا بأنه معنا لنحترز منه بحسب الإمكان.

وفي حديث آخر: (وقد وكل به قرينه من الجن وقرينه من الملائكة) ولذا تدلنا الرواية الأخرى على أن الإنسان لديه الاختيار في أن يكون فاضلا أو فاجراً.

ويدلنا الرسول على كيفية تجنب سوء قرانة الشيطان لنا بالإستعاذة والمداومة على الذكر، فعن عبدالله بن عمر (أن رسول الله قال: (إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحداً يمر بين يديه، فإن أبى فليقاتله فإن معه القرين) رواه مسلم.

ويقول العلماء بأنه حينما يصل الإنسان إلى درجة عالية من الطاعة لا يقوى عليه الشيطان، بل يفر منه كما ورد عن عمر رضي الله عنه بأن رسول الله أخبره أنه ما سلك طريقا إلا سلك الشيطان طريقا آخر. وهكذا لا يستسلم الإنسان لقرينه، ويرى أنه من قدر الله لأن الله نهى عن عصيانه، ولم يجعل الإنسان مجبولاً عليه.

  • الباحثون: والقرين والهالة الكهرومغناطيسية

يرى الباحثون أن الإنسان محاط بهالة مركبة، واحدة نارية (قرين جني)، وأخرى نورانية (قرين ملائكي)، ومن الناحية العلمية يمتلك كل إنسان هالة كهرومغناطيسية لها تردد معين، تتبع جذورها من القلب، ويعتقد هؤلاء أن الله تعالى خلق الإنسان وأحاطه بترددات ثابتة لا يمكن أن تضطرب إلا في حالات خاصة كالوقوع في الإثم أو القيام بعمل صالح. وكلما ازداد عمل الإنسان الصالح، ازدادت الهالة النورانية التي تحيط بوجهه، ولذا يقال أن لهذا الإنسان أو ذاك نور في وجهه، وعلى العكس تتقلص الهالة النورانية وتزداد تلك النارية كلما قام الإنسان بأعمال غير صالحة.

وأول تأثير في هذه الهالة Aura يتسبب بحدوث اضطراب لدى الانسان لا سيما في تصرفاته وسلوكياته ويشعر بأعراض مختلفة غير طبيعية، ولذا يستنتج العلم أنه مصاب بمس، وأثبتت التجارب الحديثة أن هناك مجالاً كهرومغناطيسياً يحيط بالجسم البشري.

وتبين للباحثين أن طبيعة أجسام الجن المخلوقة من نار السموم أو المارج تقع بعد الضوء المرئي في ترتيب سلم الترددات، وبالتحديد تحت مجال الأشعة تحت الحمراء تقريباً. من هنا يقولون: (إن طبيعة أجسام الجن بشكل عام لها ترددات كهرومغناطيسية تتقارب أو تتساوى مع ترددات الطيف للأشعة تحت الحمراء).

ومن حكمة الله تعالى أنه حدد لنا مجال الرؤية بالموجات المحصورة ما بين الأشعة تحت الحمراء إلى ما فوق البنفسجية، وكل ما دون ذلك التردد أو ما يزيد عليه لا يمكننا إدراكه.

وأخبرنا الرسول حسب ما رواه أبي هريرة فقال: (إذا سمعتم أصوات الديكة فسلوا الله من فضله فإنها رأت ملكاً، وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذا بالله من الشيطان الرجيم، فإنها رأت شيطاناً).

  • العلم الحديث وعين الديك

وفي الآونة الأخيرة توصل العلم الحديث إلى حقيقة علمية مفادها أن عين الديك ترى الأشعة ما فوق البنفسجية حيث تستطيع رؤية موجات الضوء الواقعة ما بين 300 – 700 نانو متر بينما يرى الإنسان من 400- 700 نانومتر أي أن عين الإنسان لا تستطيع رؤية الأشعة الواقعة ما بين 300- 399 نانومتر، والتي تقع ضمن مجال الأشعة فوق البنفسجية، بينما تستطيع الطيور بما فيها الديك رؤيتها.

وتتميز عين الديك عن عين الإنسان بوجود القمع الرابع بالشبكية، والذي يحتوي على صبغات خاصة لرؤية الأشعة فوق البنفسجية، وكذلك وجود القمع المزدوج.

وأثبت العلم الحديث كذلك أن هناك مستقبلات للأشعة تحت الحمراء شبكية الحيوانات، ومنها الحمار، فعيون هذا الحيوان أشبه في تركيبتها بعيون الكلاب، كما أنها مجهزة لترى في الضوء الخافت بعكس عيون الإنسان التي تعتمد على الضوء الساطع.

ولو عدنا إلى تطبيق النظرية العلمية حول الهالة المحيطة بالإنسان، نجد أنه يمكن أن تختلف مواصفات هذه الترددات بسهولة مع ترددات أخرى كأن يتداخل مع هذه الهالة شيء آخر له المواصفات نفسها. على سبيل المثال لو تعرض المرء إلى هجوم من حيوان شرس أثناء السير بالليل فلا بد أنه سيشعر بالقشعريرة في بدنه وهذه القشعريرة ناتجة عن ازدياد تردد القرين، فإذا كان هناك جن يراقب هذا الشخص وكان تردد قرين الشخص مساوٍ لتردد هذا الجني، فإن الجني يخترق قرين هذا الشخص ويصبح مقروناً أو ما يسمى بالمعنى العامي ملبوسا، وتشير الدراسات الأخيرة الى أنه عندما يغضب الانسان ترتفع درجة حرارته وتزيد ضربات قلبه فتؤثر في ترددات الهالة المحيطة به، وتصبح ترددات الهالة مشابهة لترددات الجن وهي ترددات الأشعة تحت الحمراء، وهنا يستطيع الجني التداخل مع هالة الانسان واختراقها، ودخول جسم الإنسان، ولذلك طلب منا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الوضوء بالماء لخفض درجة الحرارة التي تؤثر تأثيرا كبير في اختلال الترددات المحيطة بالإنسان، وقال الرسولوسل (إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من النار، وإنما تُطفئ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ).

Nidal Al Ahmadieh نضال الاحمدية