نوال الذهبية خيانات وانتصارات ووحيدة مع أولادها

حلّت النجمة الذهبية نوال الزغبي، ضيفة على برنامج (لهون وبس)، مع الإعلامي اللبناني هشام حداد، الذي اسطاع بذكائه أن يجذب نوال إليه، فقبلت دون أي شروط أن تحل ضيفة معه، رغم أنها قلّما تحبّ المقابلات التلفزيونية أو المكتوبة، لتترك أعمالها تحكي عنها.

لم تكن حلقة نوال الزغبي عادية، بل إستثنائية، وقبل إطلالتها وصل هاشتاغ (لهون وبس) إلى المرتبة الأولى في لبنان، وكل التلعليقات جاءت داعمة لنوال خلال الحلقة، وبأن الجميع ينتظرها على نار، لأنها أثبتت بأنه ورغم كل الأحقاد التي يحملها البعض ضدها، إلا أنها لا تزال مؤمنة بمسيرتها وإن غابت لفترات قليلة جداً، إلا أنّها عادت بقوّة إلى الساحات بأغنيات جديدة فأعادتنا إلى أرشيف أغنياتها القديمة الذي لا تزال مسموعة وبقوة، وكأنها صدرت اليوم.

نوال الزغبي أطربتنا ونجوميتها لن تنطفيء
النجمة الذهبية نوال الزغبي

وعندما غنت نوال الزغبي (الناس العزاز)، مع هشام حداد، أدّتها بكل حب وإحساس وبصوت لامس وجداننا، لأنها عاشت كل التجربة بحذافيرها، فكم تعرّضت للخيانات والآلام، وكم منهم لجأوا إليها عند الحاجة ونكروها عندما احتاجتهم. حياة نوال لم تكن سهلة أبداً، ولم تخلق وبفمها ملعقة من ذهب، بل ناضلت كفنانة وأم، فربّت أطفالها بدموع عينيها، وعاشت وحيدة بعد انفصالها رغم أنها صبية وملايين الرجال يحلمون بها لتزيّن عمرهك لكنها قررت أن تفني عمرها من أجل أولادها.

وعن أغنية (الناس العزاز) تحدّثت نوال الزغبي، خلال الحلقة، عن نجاح الأغنية، وبأنها كالجميع عاشت حالة الأغنية، معلنةً أنها لن تقدّم أي تيتر غنائي جديد، لأي مسلسل ما لم يكن بمستوى (الناس العزار وكراميل).

ساعة من الوقت مرّت دون ملل، زرعت الإبتسامة على وجوهنا بتواضعها وبصوتها وبخفّة دمها، وسجلتْ هدفاً نظيفاً في مرمى كارهيها، الذين حاولوا ويحاولون زجّها في أماكن لا تليق بها، لكنها ترد عليهم بالتجاهل.

أغنية نوال الزغبي (الناس العزاز):

ورداً على سؤال أي فنان ترغب بإلغائه عن الساحة، فأكدت بأن جو رعد جيّد بمهنته كمصفف شعر، ونصحته بالإبتعاد عن الغناء وقالت: اذا وقف يغني ما منزعل وإذا بقي كمان ما منزعل. وتابعت نوال: بحبو كتير ما بيزعل مني عم نمزح.

نوال الزغبي نجمة ذهبية وستبقى كذلك مهما مرّ الزمن، وهي لا تزال صبية تشرق، ومع كل إطلالة تلفزيونية تجعلنا نحبّها أكثر ونحترمها كأم تعبت لتربية أولادها، وكنجمة حافظت على نجوميتها لأكثر من 20 سنة.

سارة العسراوي – بيروت