نشرت الممثلة المصرية نيللي_كريم، صورة جديدة، ظهرت فيها برفقة ابنتيها “سيليا وكندة”.

ظهرت نيللي في الصورة تحتضن ابنتيها وعلقت “الحب”، لكننا لاحظنا عدم وجود أي شبه بينها وبينهما، ويبدو انهما تشبهان والدهما خبير التغذية هاني أبو النجا.

اقرأ: نيللي كريم تعلن فسخ خطوبتها!

لاحظ متابعو نيللي أن سيليا وكندة لا تشبهانها، لكن في الوقت ذاته عبروا عن اعجابهم بصورتها معهما، وطالبوها بنشر المزيد.

وهنا نذكر معلومات عن أسباب الشبه الكبير بين الأبناء ووالدهم، وعدم اكتسابهم ملامح من والدتهم.

عندما يبدأ الطفل بالتكوّن في رحم أمّه يأخذ من الجينات التي يتوارثها من والدته ومن والده على حدّ سواء ولذلك نراه يأخذ بعض الميزات والصفات من أمه وبعضًا آخر من أبيه كما أنّ العامل الوراثي قد يكون له دوره أيضًا في انتقال أي مرض أو خلل وظيفي من الوالدين إلى أطفالهم.

إقرأ: نيللي كريم ترددت وآسر ياسين: (هكذا نجتمع)! – صورة

إلاّ أنّ بعض المقولات القديمة الشائعة تقول إنّ الطفل غالبًا ما يشبه والده عندما يولد لأنّ الأب لا يكون أكيدًا أنّ الطفل منه بعكس الأم فيشبه والده ليتأكد أنه منه. وطبعًا هذه الأقوال غير صحيحة فلا تؤثر سوى الجينات التي يتوارثها الطفل ونوعها وعددها في مسألة شبهه لأمه أم لأبيه. فإذا جينات فيزيولوجية من أمه بعدد أكبر من أبيه فسيشبهها هي والعكس صحيح.

لكن لماذا نلاحظ أن الطفل يشبه أحيانًا الأقرباء أيضًا؟ والتفسير العلمي لذلك أنّ الطفل يتشارك حوالى 50% من جيناته مع والديه والأقرباء لذلك نرى بعض الأطفال يشبهون أقرباءهم أيضًا.

نيللي كريم مع بناتها ولا شبه! - صورة
نيللي كريم وابنتاها
Copy URL to clipboard
23 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار