ردت النجمة التركية هازال_كايا لأول مرة على الهجوم الذي يستهدفها منذ أيام بسبب دعمها لحقوق المثليين جنسيًا وقولها إنها لن تمانع إن كبر طفلها (فكرت) وأصبح مثليًا.

إقرأ: ملايين سبعة من المثليين في تركيا وحرب على هازال كايا!

هازال تعرضت لأعنف هجوم لأنها دعمت المثليين الذين يتواجدون بكثرة في تركيا، ويبلغ عددهم سبعة ملايين، وهذا ما نستغربه.

تركيا دولة علمانية غير إسلامية بنظام حكمها، والمثليون يتواجدون أينما كان في شوارع العاصمة التركية وغيرها.

ردت لأول مرة أمس لكن بكل رقي واحترام وهذا ما يقوله كل الصحافيين عنها، إنها مهما اعتدوا عليها لا ترد إلا بكل طيبة وأخلاق.

حكت: (لا أحد منا يترك ابنه إن أصبح مثليًا، دعكم من المثاليات الآن، لم أدافع عن حقوق المثليين وأروج لها، فقط قلت إنني لن أستغني عن ابني).

تابعت: (لا تظنوا أن المثليين سعداء بحياتهم، لا تزيدوا من تعاستهم، ودعكم من هذه المهاترات، فليعشْ كل منا كما يريد).

أضافت هازال: (أحترم آراءكم وعليكم أن تحترموا رأيي رغم أننا نتحدث بالفرضيات، فطفلي لم يصبح مثليًا).

Copy URL to clipboard
20 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
19 أبريل 2021
20:53
طيران العدو الإسرائيلي يشن غارات وهمية فوق عدد من قرى الجنوب


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار