منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

منذ فترة، حين كان العالم بأمان بعيدًا عن إنتشار فيروس كورونا الذي عزل البلدان عن بعضها البعض، نشرت الممثلة السورية هبة نور صورة مع إبن شقيقها الذي تعشقه وربّته بنفسها، ولا يفارقها أبدًا ويرافقها أينما تواجدت، إلا في كواليس أعمالها الفنية.

اقرأ: تيم لا يفارق هبة نور واتُهمت بالزنا – صور

وكانت زارت هبة أحد المسابح لتمارس رياضة العوم، مع تيم من جهة، ولتعرّض جسدها لأشعة الشمس المفيدة وللحصول على البرونزاج، وارتدت المايوه الأسود وأخفته بالكيمونو الشفاف الأبيض فوقه، ورفضت إظهار جسدها لأنها من الممثلات المحترمات جدًا.

الممثلة السورية لم تعرض جسدها كأغلبية النجمات، اللواتي تبعن أجسادهن وشرفهن وأنوثتهن لتحقيق شهرة واسعة لكنها زائفة وقصيرة العمر.

اقرأ: هبة نور لا تبيع جسدها – صورة

هبة نور مع تيم
تيم يستمتع مع عمّته هبة نور
تيم ابن شقيق هبة يرافقها إلى المسبح
هبة نور بالمايوه