هذا أفقر رئيس في العالم وبعده البابا فرنسيس بصفته رئيس دولة

خوسيه موخيكا الأورغواي، تولى رئاسة الأورغواي في 1 مارس – آذار العام 2010 وغادر كرسيه الذي لم يجلس عليه في القصر في 1 مارس – آذار العام 2015.

عمره الآن 83 عاماً مواليد ماي – أيار 1935 أي أنهى حكمه وهو في سن 78 عاماً.

هو الرئيس الأفقر بين رؤوساء العالم وكان يتبرّع بـ 90 بالمائة من راتبه السنوي الذي يبلغ (144 ألف دولار أميركي) فقط. كان يتبرع بالمال للفقراء. لا يزال خوسيه يركب سيارته الفولس فاكن موديل 1987!

رفض أن يقيم في القصر الرئاسي وأصر على أن يقيم في بيت زوجته لوسيا توبولانسكي بالقرب من العاصمة الأوروغوانية مونتفيدو، وزوجته عضو في مجلس الشيوخ وتتبرع هي أيضاً بجزء من راتبها للفقراء ومشاريع الشباب.

لم يأتِ بعد خوسية موخيكا رئيساً يضاهيه كرامةً إلا البابا فرانسيس الذي تولى منصبه في 13 مارس/أذار 2013. ولأن فرنسيس يشغل مركز البابا فهو يتولى أيضاً مناصب عدة ومنها سيّد دولة الفاتيكان ولا يتقاضى أي قرش لقاء منصبه هذا.