نشرت عدّة صحف تركية أمس خبرًا تحت عنوان (طلاق نسليهان أتاغول وقادير أوغلو)، فاجأ جميع القراء وجعلهم يتساءلون حول حقيقة الأمر، ولم يصدقوا لأنهما يتواجدان سويًا بعدما سافر قادير لرؤيتها والتزما سويًا الحجر المنزلي.

إقرأ: نسليهان أتاغول غاضبة من زوجها: (خاطر بحياته ولا تقلدوه)!

الجرائد تحدّثت عن خلاف كبير نشب بينهما في المنزل، ما دفع نسليهان لكسر التزامها الحجر المنزلي ومغادرة المنزل بصورة عاجلة.

تبيّن اليوم إن كلّ ما كُتب وضع تحت خانة كذبة ١ أبريل، لكن هذا أغضب الممثلة التركية الشابة التي خاطبت صحافة بلادها: (أعاتبكم لأنكم أقلقتم الناس، فكثر يحبون هذه العلاقة الرائعة بيني وبين قادير).

تابعت تمازح: (أسامحكم شرط ألا تكرروا ما فعلتموه، أو اتصلوا بي أقله لنختلق شائعة أكثر دهاءً).

Copy URL to clipboard
26 يونيو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار