هل تعمد سعد لمجرد استفزاز الجزائر بكليبه الجديد؟

نفى الفنان المغربي سعد لمجرد، الاتهام الذي وجهه إليه البعض، بتعمده إهانة دولة الجزائر وشعبها، من خلال أحدث فيديو كليب قدمه لأغنيته الأخيرة (غلطانة)، حيث قام بتصويرها في الصحراء الغربية المتنازع عليها.

سعد لمجرد
الفنان المغربي سعد لمجرد

كتب سعد عبر صفحته مدافعاً عن نفسه: “السلام عليكم اخواني، أولا أودّ أن أشكر كل من شجع أغنية “غلطانة” وشاهد الكليب وأعجب به، هذا المشروع الذي تعب من أجله جميع مكونات فريق العمل ليس له أي توجه سياسي ولا إستفزازي، نحن فعلا صورنا الكليب في الصحراء المغربية ، وأنا كمغربي احتفل كل سنة بذكرى المسيرة الخضراء، ولم يكن القصد إستفزاز إخواننا الجزائريين أو أي أحد كان، الأغنية عاطفية و ليس لها اي معنى سياسي، أحب جمهوري الجزائري و أحترمه و أسعدت بتلقي التهاني من الأشقاء الجزائريين بعد نجاح العمل، وأحرص على أداء الروائع الجزائرية و المغربية بفخر لأعرف الشرق و العالم ان لدينا كنوز ثقافية و فنية لم يتعرفو عليها بعد الهدف فني لا غير مع مودتي”.

الفنان المغربي سعد لمجرد
الفنان المغربي سعد لمجرد

يأتي ذلك، بعد الهجوم الكبير الذي تعرض له لمجرد بعد أن قدم أغنية (الشمعة)، خلال حفله الذي أحياه ضمن مهرجان (جرش الغنائي الدولي) في الأردن، مؤكداً أنها أغنية من التراث المغربي، ما تسبب في هجوم الجمهور عليه، كونها أغنية جزائرية للفنان الجزائري الكبير كمال مسعودي.