أكثر من مشاهد سوري لمسلسل (خمسة ونص) قال إن القصة في أولى الحلقتين، تحكي قصة الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد وولديه باسل وبشار!

لماذ؟

(خمسة ونص) يطرح رفيق علي أحمد بدور السياسي الكبير (الغانم) يُقتل ابنه المرشح ليرثه بحادث سيارة، لم يُعرف حتى الآن إن كان حادثًا عاديًا أم مفتعلًا.

وهذا ما حدث لباسل الأسد ابن الرئيس الراحل حافظ الأسد الذي تعرّض لحادث سير أودى بحياته وانطلقت شائعات لا إجابة عليها حتى الآن إن كان حادثًا طبيعيًا أم مفتعلًا.

في (خمسة ونص) يستعيد الغانم ابنه الثاني (قصي خولي) إلى القصر، ويبدأ بتحضيره ليسلمه الزعامة.

الرئيس حافظ الأسد، وبعد رحيل ابنه باسل، استقدم ابنه بشار من بريطانيا، وبدأ يعده ليتسلم مقاليد السلطة.

الزعيم الغانم في (خمسة ونص) مصاب بالسرطان، والرئيس حافظ الاسد قيل أنه كان مصابًا بالسرطان.

كل هذا التقاطع بين الأحداث وتطابقها، في الحلقتين المعروضتين حتى الآن، جعل الكثيرين يعتقدون ما ذكرته آنفًا والصحيح هو التالي:

بشار الأسد تسلم القيادة بعد والدهِ، أما قصي الخولي في المسلسل لن يقبل تسلُّم أي مهام سياسية، وسيتزوج نادين نجيم التي تتحول من طبيبة الزعيم، إلى زوجة ابنه، فيسلمها الزعامة بصفتها أصبحت من آل الغانم، وتدخل المجلس النيابي، لتحافظ على حسن سير الزعامة.

نتحفظ عن بقية تفاصيل القصة كي لا نحرمكم متعة الترقب.

لكن لا علاقة لأي طرح يتلاقى مع حكاية آلـ الأسد.

إيلي يحشوشي – بيروت

Copy URL to clipboard
5 ديسمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار