اهانت الفنانة اللبنانية هيفا وهبي، مدير أعمالها السابق المصري محمد وزيري، الذي كانت تربطها به علاقة حب، ووصفته باللبوة وهي الكلمة التي تعتبر “شتيمة” في مصر وتعني (عاهرة).

اقرأ: هيفا وهبي توجه رسالة غامضة للسارق ومن قصدت؟

وزيري لم يهبط لمستوى هيفا المتدني، ولم يرد عليها بل تجاهلها تماماً، واكتفى بخطواته القانونية التي بدأ فيها لأجل مقاضاتها بعدما وكل المحامي أشرف عبد العزيز للدفاع عنه واستعادة حقه المعنوي منها.

محمد تخلّى عن هيفا وليس العكس صحيحًا أو كما يُشاع، لذا تنتقم منه بأساليب معروفة عندها كما انتقمت من كل الذين تخلوا عنها من رجال وأصدقاء وصحافيين.

براڤو وزيري الذي استطاع كتم غيظه ولم يقابل الاساءة بمثلها، بل ترفع عن الرد وهذا أفضل ما فعله تجاه اهانات هيفا.

Copy URL to clipboard
18 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار