وصفات لوقف قصر القامة للعربيات

يتعرض الجسم بعد الخمسين لنقص في الكتلة العظمية، مما يسبب تقارب الفقرات مع بعضها البعض، ويحتك العظم مع بعضه ويتعرض لخسارة في كتلته، وينتج عن ذلك قصراً في القامة تتزايد بالتدريج لتصل أحياناً إلى ٤-٥ سم، هذا بالإضافة إلى هشاشة العظام التي تتعرض لها الأجساد بعد الخمسين.

تعاني السيدات بعد الخمسين من قصر القامة

يجب أخذ الاحتياط منذ فترة الشباب وليس فقط بعد الخمسين وإليكم هذه النصائح:

– تناول الخس لو مرة بالأسبوع: الخس تحوي وزناً من الكالسيوم ما يعادل ما هو موجود في ٤ أكواب حليب.

– وجبة سمك في الأسبوع مرة واحدة وتحوي فيتامين وأوميغا 3 مثبتات الكالسيوم الهامة.

– معلقة زيت زيتون صباحاً تحافظ على صحة الغضاريف التي تحافظ على المسافات الآمنة بين الفقرات والمفاصل، (هذه المسافات هي صمام أمان للحفاظ على طول قامة ثابت).

– تمرين الإمتطاط خمس دقائق يومياً تحافظ على المسافات الفاصلة بين المفاصل والفقرات عن طريق تقوية العضلات المجاورة للمفصل أو الفقرة.

– صحن برغل لو مرة بالأسبوع. البرغل يملك خواص رائعة في الحفاظ على صحة المفاصل والمحافظة على كفائتها.

أسباب الهشاشة عند النساء:

ربما يتبادر إلى ذهنك أحياناً حين تشاهدين مثلاً سيدة مسنة في الصين الشعبية عمرها 90 عاماً تخبز وتطحن الدقيق وتعيش على سفوح الجبال وعظامها قوية، بينما المرأة العربية ومن سن شبابها تشكو آلام بالركبة والظهر وتتعب بسرعة.

هذة الأيام الكل يعاني من نقص ڤيتامين (د) أو ڤيتامين الشمس ونقصه يسبب مضاعفات كثيرة مثل التعب والإجهاد وألم المفاصل والإكتئاب، والطبيب دائماً يصف لنا أقراص الفيتامين أوالحقن، وأثبتت الدراسات الحديثة بأنها خطيرة جداً، وترفع معدل الفيتامين بالجسم أضعاف ما تتخيلون.

آلاف من الناس استفادوا من هذا العلا ج .. ماهو ؟ وما هي طريقته؟

اكتشف العلم الحديث أن التين المجفف يعمل على رفع معدل ڤيتامين (د) في الجسم أضعاف مضاعفة، الطريقة التي إذا اتبعناها والتزمنا بها خلال ٣ أشهر سيرتفع معدل الڤيتامين لديك.

الطريقة:
٣ حبات من التين المجفف، وحبتان من المشمش المجفف نضعهم في كوب ماء ونتركهم بالماء إلى الصباح، ونشرب هذا الماء على الريق، ثم نتناول الفاكهة المنقوعة.
هذا المنقوع سيوفر لك حاجة جسمك من: فيتامين د، فيتامين C، B، K ،E، الكالسيوم، البوتاسيوم، يزيل الإمساك، يساعد على نزول الوزن، يعطي نضارة للبشرة، يحمي من أنواع من السرطانات.

جان معوض – بيروت