توفيت الشابة رشا ابنة الممثل المصري القدير حسن حسني، في العام 2013، بعد اصابتها بمرض السرطان الذي داهمها فجأة، وظلت تعاني منه حتى آخر يوم في حياتها.

وكان والدها أرسل التقارير الطبية الخاصة بها إلى أحد المستشفيات الكبيرة في ألمانيا، وجاءه الرد أن الحالة حرجة ومتأخرة، ولا جدوى من العلاج، وشاء القدر أن يرسل هذا التقرير في نفس يوم وفاتها بمستشفى (الشروق) في مدينة المهندسين.

وفاة ابنته دمرته على الصعيد المهني وغاب لسنوات قبل أن يعود إلى العمل مرهقًا ومشتاقًا لحبيبته وابنته.

وأيضًا توفيت الشابة دينا ابنة الفنان المصري هاني شاكر، في العام 2011، جراء اصابتها بمرض السرطان الذي قضى على حياتها الشابة، وعاش بعدها هاني شاكر حزناً كبيراً وألماً على فراق ابنته التي أوصته أن يكمل الغناء طول عمره.

في جنازة دينا فقد هاني السيطرة على نفسه وانهار بالبكاء على ابنته التي احبها كثيراً.

هاني شاكر ورغم وصية ابنته، لا يزال حتى الآن يبكي كلما تحدث عنها، وربى أولادها ليعوّض عن فقدانها المفاجيء.

ابنتا حسن وهاني أثارتا جدلاً كبيراً بعد وفاتهما بمرض السرطان وانهيار والدهما، ولا تزال صورهما تتداول حتى الآن على الإنترنت بشكل كبير.

يعيش حالة من الصدمة
يعيش حالة من الصدمة
حسن حسني يشكي رحيل ابنته للراحل محمود عبد العزيز
حسن حسني يشكي رحيل ابنته للراحل محمود عبد العزيز
يبكي ابنته بحرقة
يبكي ابنته بحرقة
هاني شاكر منهار في عزاء ابنته
هاني شاكر منهار في عزاء ابنته
Copy URL to clipboard
27 فبراير 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار