هل تعاني من الأوجاع في جميع أنحاء جسدك، وتشعر بالإرهاق في أحيان كثيرة ومتقاربة، وحتى بعد إجرائك عدداً كبيراً من الفحوصات الطبية، لا يستطيع الطبيب المعالج الاشارة إلى أي أمر استثنائي؟

اقرأ: د. وليد ابودهن: تمارين مهمة لعلاج آلام الظهر

إذا كان هذا الوصف صحيحاً قد تكون تعاني من مرض الفيبروميالجيا Fibromyalgia (الألم العضلي الليفي).

ولكنك لست وحيداً، نشرت مجلة (إسكواير) مقالاً حول النجم العالمي مورغان فريمان. فخلال يوم قضاه مع فريمان في منزله في ولاية ميسيسيبي، كان كاتب المقال يتذكر ما لاحظه حول ألم فريمان حيث كشف له أنه كان يعاني منذ فترة طويلة من الألم الليفي العضلي.

كان فريمان يمسك بين الحين والآخر كتفه الأيسر ويتألم عندما يمشي، وعندما يجلس وعندما يقوم من أريكته، وعندما سأله كاتب المقال عن سبب هذا الألم قال له “إنها الفيبروميالجيا”.

اقرأ: د. وليد ابودهن: تمارين مهمة لعلاج آلام الظهر

إن مرض الفيبروميالجيا (Fibromyalgia) أو التهاب العضلات والألياف المزمن شائع في المجتمع ولكنه غير مفهوم تماماً من الناحية الطبية، فهو يؤثر على أجزاء مختلفة من عضلات وأوتار الجسم مسبباً آلاماً مزمنة تؤثر على حياة المريض ووظائفه لعدة سنوات وتتركه محبطاً وخصوصاً عند النساء في مرحلة منتصف العمر.

لا يوجد سبب معروف لهذا المرض لكنه مرض حقيقي وأعراضه حقيقية، وقد يأتي كثير من المرضى محبطين لأنهم قد زاروا الكثير من الأطباء وقيل لهم من قبل المعالجين المختصين أو من قبل اقربائهم بأن أعراضهم هي عبارة عن تهيؤات وأعراض نفسية، وعلى الرغم من أن هؤلاء المرضى قد يكونون عرضة للضغوط والاكتئاب نتيجة هذا المرض المزمن إلا ان المرض بحد ذاته لا يسبب هذا الأعراض كلها.

اقرأ: د. وليد ابودهن: هل يشكل الجز على الأسنان خطرًا؟

ولكن قد يكون هناك آثار ضغط جسدي أو نفسي أو بعض أمراض الغدد الصماء أو التهابات المفاصل التي تحدث قبل بداية هذا المرض ويعتقد بعض الباحثين بأن المرض له خلفية خلل في المناعة، كما أظهرت الأبحاث أن هؤلاء المرضى لديهم نقص في معدلات مادة السيروتونين (Serotonin) في الدماغ وهي المادة المسؤولة عن الألم والنوم والمزاج.

الأعراض تكون مزمنة وتختلف شدتها من يوم لآخر، وعادة ما تتكون من آلام وتيبسات في جميع أجزاء الجسم وخصوصاً قرب المفاصل وشعور بالإرهاق وعدم الراحة حتى بعد النوم وصعوبة في النوم وصداع وخدر في الأيدي والاذرع وشعور بتورم وانتفاخ في الأيدي، بالإضافة إلى ذلك فقد يشتكي المريض أو المريضة من أعراض إسهال أو إمساك أو مغص وشدة آلام الدورة الشهرية عند النساء وأعراض اكتئاب مزمن.

اقرأ: د. وليد ابودهن: ما هو مرض فقدان الشهية؟

التشخيص

عادة ما يأتي المرضى وقد زاروا العديد من الأطباء وأجروا العديد من الفحوصات اإشعاعية والتحاليل التي لا تجدي نفعاً وذلك لأن هذا المرض لا يظهر في هذه الإشعات والتحاليل بتاتاً ولا ينصح بإجرائها إلا عندما يريد الطبيب التأكد من عدم وجود مرض آخر بأعراض مشابهة.

أما بالنسبة للتشخيص فهو يعتمد على أخذ تاريخ المرض من المريض نفسه وعلى وجود آلام عند الضغط على عدة مناطق في الجسم قرب المفاصل المختلفة في الجسد.

اقرأ: د. وليد ابودهن: كيف تساعد طفلك على تجاوز أعراض نزلات البرد

ما هي أسباب الفيبروميالجيا؟

على الرغم من أنّ الأسباب الدقيقة للإصابة بالفيبروميالجيا لا تزال غير معروفة، يعتقد العلماء أنّ هذا المرض قد يرتبط بالعوامل التالية:
– رسائل الألم غير الطبيعية: يمكن أن يؤدي حدوث بعض التغييرات والإضطرابات في الجهاز العصبي إلى الإصابة بالفيبروميالجيا، وذلك عبر تغيير طريقة معالجة الجهاز العصبي واستجابته لإشارات الألم.
– خلل في التوازن الكيميائي: يعاني المصابون بالفيبروميالجيا من مستويات غير طبيعية من الناقلات العصبية (مثل السيروتونين والنورأدرينالين والدوبامين) في أجهزتهم العصبية المركزية.

ويمكن أن يلعب انخفاض مستويات هذه الهرمونات دوراً محورياً في الإصابة بالفيبروميالجيا.

اقرأ: د. وليد ابودهن: ما هو غمد الوتر المضيق

– اضطرابات النوم: قد تمثّل اضطرابات النوم إحدى الأسباب التي تؤدي إلى إصابة بعض الأشخاص بالفيبروميالجيا.
– العوامل الوراثية: قد يساهم وجود مورثّات/جينات معيّنة لدى بعض الأشخاص في زيادة احتمال إصابتهم بالفيبروميالجيا.
– الضغط والتوتر النفسي: يمكن أن تحدث الإصابة بالفيبروميالجيا نتيجة للتعرّض لأزمات نفسية معيّنة ناجمة عن إصابة ما أو عدوى فيروسية، أو عقب الخضوع لعملية جراحية أو بسبب أزمة عاطفية.

ما هي العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالفيبروميالجيا؟

تشمل أبرز العوامل التي تزيد من احتمال التعرّض لخطر الإصابة بمرض الفيبروميالجيا ما يلي:
– نوع الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بالفيبروميالجيا من الرجال.
– التاريخ العائلي: يزيد احتمال إصابة الشخص بالفيبروميالجيا في حال إصابة أحد أفراد عائلته بالمرض.
– الأمراض الروماتيزمية: يعدّ المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة أو غيرها من الأمراض الروماتزمية أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالفيبروميالجيا.

اقرأ: د. وليد ابودهن: احذروا من سموم أشعة الشمس

ما هي أعراض الفيبروميالجيا؟

تشمل الأعراض والعلامات الرئيسية لمرض الفيبروميالجيا ما يلي:
– الألم.
– القلق.
– اضطرابات في الذاكرة والقدرة التركيز.
– الاكتئاب.
– التّعب والإرهاق.
– الإعياء.
– الصّداع.
– متلازمة القولون العصبي.
– التصلّب (التيبّس) الصباحي.

– تشنجات عضلية مؤلمة خلال فترة الحيض (الدورة الشهرية).
– اضطرابات النوم.
– تنميل في اليدين والذراعين والقدمين والسّاقين.
– كثرة التبول.
– ألم أثناء التبوّل.
– نقاط الألم: وهي عبارة عن أماكن محددة في العنق والكتفين والظهر والوركين والذراعين والساقين يؤدي الضغط عليها إلى الشعور بالألم.

كيف يتمّ تشخيص الفيبروميالجيا؟ كيف يتمّ علاج الفيبروميالجيا؟

إن أهم خطوة في العلاج هي معرفة التشخيص وبعد ذلك شرح المرض لهؤلاء المرضى حتى نساعد على ازالة أوهامهم والحصول على تعاونهم، وعادة ما تتكون الخطة العلاجية من تجنب الارهاق والابتعاد عن الضغوط النفسية وعن الأنشطة التي قد تزيد من الأعراض، بالإضافة إلى ذلك فإن العلاج الطبيعي والتأهيلي قد يساعد في تخفيف الآلام وتقوية العضلات والأربطة مما يجعلها أكثر مقاومة للاجهاد، كما أن الطبيب المعالج قد يلجأ إلى الأدوية المسكنة للآلام والأدوية المضادة للالتهابات والأدوية المرضية للعضلات عند اللزوم، ولأن هذا المرض يكون مزمناً وعادة ما تصاحبه أعراض اكتئاب وتوتر واحباط من قبل المرضى فان الطبيب المعالج قد يلجأ إلى وصف بعض الأدوية الخفيفة المضادة للاكتئاب لفترات قصيرة، أيضاً استخدام حقن الكورتيزون الموضعية في المواضع الشديدة الألم.

اقرأ: د. وليد ابودهن: ماذا يحدث للدماغ خلال شلل النوم؟

يتمّ علاج مرض الفيبروميالجيا عن طريق استخدام الأدوية التالية:

– مسكّنات الألم: يمكن أن يقوم الطبيب بوصف مجموعة من مسكّنات الألم للتخفيف من شدّة أعراض الألم التي يعاني منها المرضى.
– مضادات الاكتئاب: تساهم في التخفيف من شدّة أعراض الألم والتّعب والإرهاق المصاحبة للمرض.
– أدوية معالجة نوبات الصرع: غالباً ما تكون الأدوية المخصصة لعلاج الصرع فعّالة أيضاً على مستوى التخفيف من شدّة أنواع معيّنة من الألم.

علاج طبي

اما بالنسبة لطب Neuroskeletal Therapy فقد اثبت فعالية في التخفيف من العوارض، ويجب التنويه بأن هذه الخطة العلاجية قد ﻻ يكون الغرض منها إزالة المرض تماماً وكلياً ولكن الغرض هوالتحكم في الاعراض والتقليل من شدتها وحدتها بشكل كبير مما يسمح للمريض أو المريضة بالتمتع بحياة طبيعية خالية من الآلام.

كيف يمكن للمرضى التعايش مع الفيبروميالجيا؟

يمكن للمرضى التخفيف من شدّة الأعراض المصاحبة لمرض الفيبروميالجيا والحدّ من المضاعفات المترتبة على الإصابة به عبر اتخاذ الخطوات التالية:
– التخفيف من التوتر والضغط النفسي.
– أخذ قسط كافٍ من النوم.
– ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة.
– اتباع نظام غذائي صحّي ومتوازن.
– الحدّ من تناول الكافيين.

Copy URL to clipboard
16 مايو 2022
21:37
خسارة جاد غصن في دائرة المتن
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
00:55
أنباء عن سماع صوت انفجار في عين الرمانة والسبب قد يكون إطلاق قذيفة
15 مايو 2022
20:33
نسبة الاقتراع في المناطق اللبنانية بعد اقفال الصناديق
  إقرأ المزيد
20:29
أعداد الحواصل في الدوائر اللبنانية
  إقرأ المزيد
19:05
نسب الاقتراع حتى الساعة الخامسة في مختلف الدوائر
  إقرأ المزيد
19:01
وفاة شخص بسكتة قلبية أثناء إنتظار دوره للإدلاء بصوته
18:58
اشكال في زحلة بين القوات اللبنانية وحزب الله
  إقرأ المزيد
11:00
إطلاق نار على حاجز للجيش وإصابات بين العسكريين


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار