سخرية كبيرة تعرضت لها الفنانة المصرية ياسمين صبري، بعدما لاحظ الجمهور سرقتها بوسترات مسلسلها (حكايتي)، من الفيلم الفرنسي (Dior and I)، والفيلم الإسترالي (دريس مايكر).

تظهر ياسمين في البوستر الأول تقف وبجوارها مصممي الأزياء يعدلون فستانها وهو نفس بوستر فيلم (Dior and I)، الذي طرح عام ٢٠١٤، ﺇﺧﺮاﺝ فريدريك تشينج، ﺗﺄﻟﻴﻒ فريدريك تشينج، وشارك فيه كل من سيدني توليدانو، ماريون كوتيار جنيفر لورانس، بيتر مولير، أنا وينتور، راف سايمونز.

أما البوستر الثاني، ظهرت فيه ياسمين تجلس أمام ماكينة خياطة، وهو نفس بوستر فيلم (دريس مايكر) أي صانع الفساتين.

(دريس مايكر) فيلم كوميدي أنتج في أستراليا وطرح في دور السينمات سنة 2015، من إخراج جوسلين مورهاوس وبطولة كيت وينسليت وليام هيمسورث وهوغو ويفنغ.

الست ياسمين لم تبتكر في بوسترات مسلسلها ولا حتى في طريقة تمثيلها وأدائها المبالغ فيه!

اقرأ: ياسمين صبري صوتها مستفز وتقلد شيرين أم هيفا؟

ياسمين صبري لم تبتكر!
Copy URL to clipboard
14 مايو 2021
12:33
قصف اسرائيلي على الاراضي السورية بمحاذاة الهرمل اللبنانية


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار