شارك الفنان اللبناني القدير مارسيل خليفة في المظاهرات الحاشدة التي يشهدها لبنان لإسقاط الطبقة السياسية الحاكمة التي اضطهدت اللبنانيين وسرقتهم وأفلستهم منذ ٤٤ عامًا.

مارسيل لطالما أشتُهر بأغنياته الوطنية والثورية، ودعم انتفاضة الشعب المحقة ولم يخلع ثوبه كما فعلت جوليا بطرس زوجة الوزير اللبناني، والتي سقطت من عيون الناس بعدما تجاهلت معاناتهم ووقفت مع السلطة.

إقرأ: أغاني جوليا بطرس في المظاهرات ولم تدعم الاحتجاجات!

المذيعة يمنى شري هاجمته ولم تتقبل مشاركته لأنه رفض منذ شهور غناء النشيد الوطني اللبناني أثناء حفله في بعلبك، وقال آنذاك إنه سيعزف مقطوعة موسيقية يهديها لوطنه.

إقرأ: مارسيل رفض أداء النشيد الوطني اللبناني والغناء لأهل بعلبك – خاص

كتبت: (مارسيل خليفة يا أيقونتي إلى أن رفضت أداء النشيد الوطني اللبناني في مهرجان بعلبك قائلا رح غنّي شي أهم! كمان مش ناسيينك! شيل هالزيتونة من ايدك والساحات مش إلك).

نحترم يمنى لكنها لم تملك صكًا يسمح لها بتحديد من ينزل إلى الشارع ومن لا، ولا يحق لها أن تخون رمزًا كبيرًا كمارسيل وحتى لو أخطأ برأيها، ويكفي أنه دعم المنتفضين وحقوقهم ولم يتنكر لهم كجوليا وغيرها!

على المذيعة اللبنانية أن تراجع نفسها أو تهاجم جوليا التي زعمت يومًا أنها مطربة الثورات!

إقرأ: مريم البسام تدافع عن مارسيل خليفة والأحمدية تصفق – وثيقة

يمنى شري تهاجم مارسيل خليفة
Copy URL to clipboard
15 يونيو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار