سوزان نجم الدين: السياسة دمرت عائلتي وأهرب من حزني إلى النوم – فيديو

سوزان نجم الدين: تطلقت بسبب الحرب والسياسة دمرت عائلتي
النجمة السورية سوزان نجم الدين

تعاني النجمة السورية سوزان نجم الدين، من الوحدة والحزن والقهر، لأنها لم ترَ أولادها الأربعة منذ سنتين ونصف، بسبب سياسة دونالد ترامب الجديدة التي منعت السوريين من السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية.

اقرأ: ترامب منع سوزان نجم الدين من رؤية أولادها

عندما انفصلت سوزان عن زوجها، رجل الأعمال سيراج الأتاسي، لم تتحدث بالتفاصيل، وكانت تتهرب دائماً من الإجابة خوفاً على أولادها من جهة، ومنعاً لتدخل الصحافة وتحريف كلامها وموقفها من الحرب السورية من جهة ثانية. لكن هذه المرة خرجت سوزان عن صمتها وقالت، بأن الحرب كانت السبب الأساسي بطلاقها وأن السياسة خسرتها عائلتها وأولادها.

وتابعت تهاجم سياسة ترامب: لا أسافر إلى أميركا، بسبب الديمقراطية التي تدعيها أميركا من خلال رئيسها ترامب حالياً.. العالم يعتقد بأن أميركا ديمقراطية! هي أصغر بلد في الديمقراطيات، من يعِش هناك يعرف جيداً كم عنق الديمقراطية صغيرة جداً.

المال من ضمن اهتماماتها لكنه ليس الأهم، ولا تحب رجلاً ثرياً بسبب ثرائه.

وقالت أنها لا تكترث بالشائعات

تحدثت عن والدها وأنه كان عضواً في مجلس الشعب وشاعراً. وكان ممانعاً لدخولها الفن ودعمتها والدتها وأصدقاء والدها حين عرف ووقف بوجهها وأعانوها فاقنعوه خصوصاً بعد نجاحها في مسلسل (نهاية رجل شجاع).

وفوجئنا حين قالت سوزان أنها لم توقف الدراسة وتخرجت مهندسة معمارية، وعملت في مكتبها الخاص لمدة خمس سنوات، وكانت تعمل على الأرض أي دخلت العمل الميداني في تخصصها! ولا تزال تعشق اختصاصها.

وعن الشائعات والحقد الذي يطاردها قالت: ينسون الجائزة ويتحدثون عن الطلة. أعطت مثلاً فستانها في موريكس دور.

وقالت: لدي حزن دفين وهذا لا أظهره للناس لأني فنانة ويجب أن أقدم الابتسامة.. حين أرغب بالهروب من حزني أذهب إلى النوم ولا يهمني أن أموت وأنا غافية.

ابدأ من الدقيقة الـ 14.