سعد الحريري ولغة جسده تفضح ما حدث معه في السعودية!

استضاف الإعلامي اللبناني والممثل الكويميدي هشام حداد، ضمن برنامجه (لهون وبس) الخبير اللبناني في لغة الجسد نضال نصرالله ليحلّل لغة جسد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أثناء قراءته لبيان الإستقالة من السعودية

الإعلامي اللبناني هشام حداد والخبير في لغة الجسد نضال نصرالله
الإعلامي اللبناني هشام حداد والخبير في لغة الجسد نضال نصرالله

قال نضال نصرالله إن الرئيس سعد الحريري لم يكن مرتاحاً أبداً خلال إلقائه الاستقالة وكل حركات جسده تؤكد بأنه كان تحت الضغط وهناك نوع من الغموض يحوم حول بيان الإستقالة. وخلال متابعته الدقيقة للحريري أكد نضال نصرالله أن رئيس الوزراء الذي اعتاد ارتداء ساعة الـ Iwatch في يده اليمنى لم يرتدها أثناء البيان وربما يكون سعد الحريري أُجبر على تسليمها لأحدهم كي يمنعوه من التواصل مع من حوله.

سعد الحريري لم يرتدِ ساعة الـ Iwatch كما عادته
سعد الحريري لم يرتدِ ساعة الـ Iwatch كما عادته

أما عن كتفيه اللذين كانا منحنييْن، فقال نضال نصرالله إن الحريري كان يعيش نوعاً من الـ Stress وعدم الإرتياح وهذا ما يبدو واضحاً من طريقة جلوسه خصوصاً وأنه في الفترة الأخيرة خضع لتدريبات عدّة فيما يخص حركات ولغة الجسد.

لاحظوا كتفيْ سعد الحريري وطريقة جلوسه
لاحظوا كتفيْ سعد الحريري وطريقة جلوسه

وعن نظرات عيون سعد الحريري أو الـ Eye Contact فأشار نضال نصرالله إلى أن هناك من كان يراقب الحريري خلال قراءته لبيان الإستقالة، وكأن شخصاً يقف أمامه ويرفع له حاجبيه تهديداً. أما تكرار رفع سعد الحريري لحاجبيه فهذا يعني وكأنه يقول لا تصدّقوا ماذا أقول.

نظرات سعد الحريري تؤكد أنه كان يعيش ضغطاً وأن هناك من يراقبه ويعطيه الأوامر
نظرات سعد الحريري تؤكد أنه كان يعيش ضغطاً وأن هناك من يراقبه ويعطيه الأوامر

وأضاف نضال نصرالله: (إن لاحظتم أن سعد الحريري أثناء تلاوته لبيان الإستقالة ففمه لم يكن مفتوحاً كثيراً، وكأن كل ما جرى معه حضّر له بشكل سريع جداً)

فم سعد الحريري لم يفتحه كثيراً أثناء بيان الاستقالة
فم سعد الحريري لم يفتحه كثيراً أثناء بيان الاستقالة

أما عن لعق شفته بلسانه فأكد نضال نصرالله أن الحريري كان يعيش ضغطاً كبيراً “وريقو منشّف” رغم وجود كوب الماء إلى جانبه.

سعد الحريري لعق شفتيه أكثر من 7 مرات
سعد الحريري لعق شفتيه أكثر من 7 مرات