تكتظ (السوشيال ميديا) بالمعارك الوهمية السخيفة، ويرفض غالبية روادها الاستماع لآراء تختلف عن توجهاتهم وقناعاتهم.

الديمقراطية مصطلح نسمعه ونراه لكن لا نشعر به عبر التطبيقات الاجتماعية، وكلما نشر أحدهم رأيًا مخالفًا يعتدون عليه بعرضه وشرفه ويتناولون كل شيء ما عدا الموضوع الذي يتحدث عنه.

في لبنان تعمل الجيوش الإلكترونية على تشويه صورة كلّ من يعارض أحزابها التي تتولى السلطة وتمارس فسادًا غير مسبوق لم يحدث في التاريخ.

أجمل ما كتبته إليسا المناهضة للديكتاتورية والفساد قرأناه اليوم وتطالب عبره احترام الحريات العامة.

قالت: (نحنا لاقطين الحرية من طرفها. ما فينا نكون عم نثور ونطلب الحرية، بس نحنا بنفس الوقت ما فينا نتقبل لما حدا يكون عندو رأي غير عن رأينا. يا بدنا نحترم كل الآراء تا نستاهل نكون ديمقراطيين يا إما ما منستاهل هالديمقراطية! رأيك حر لو كان ضدي!).

إليسا لطالما تعرضت لأبشع أنواع الاعتداءات كلّما كتبت ضد الطبقة السياسية الفاسدة التي أفلست لبنان منذ توليها زمام الحكم أي منذ أكثر من ٣٠ عامًا.

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
25 سبتمبر 2020
17:39
الجيش اللبناني يلقي القبض على إرهابي متورط بجريمتي كفتون والبداوي
16:24
قطع طريق ضهر البيدر الدولية بالإتجاهين
16:24
عطل يصيب شركة ألفا وتوقف في خدمة الإنترنت
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
24 سبتمبر 2020
19:55
وزارة الصحة اللبنانية: 1027 اصابة كورونا
13:59
كورونا يتسلل إلى مصرف لبنان، فماذا عن سلامة؟
  إقرأ المزيد
23 سبتمبر 2020
15:24
لجنة الرعاية الصحية في السجون: ٣٠٠ حالة كورونا مثبتة حتى الآن
15:23
مصدر أمني لوكالة رويترز: إخلاء برج ايفل في باريس بعد تهديد بوجود قنبلة


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار