منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

قالت الكاتبة الجزائرية، أحلام مستغانمي أن إحدى صديقات إبنها غسان، قطعت علاقتها به بعدما علمت أن والدته أحلام مستغانمي، واطلعت على كتاباتها.

الكاتبة الجزائرية، نشرت صورة لإبنها غسان، وعلقت: (لي مع غسان الذي يقيم في لندن قصص طريفة، إحداها، أن صديقة له وقعت في بيته على نسخة بالإنكليزي لكتابي (نسيان كم) ولم يخبرها أن الكاتبة أمه، لكنها بحثت عني في الأنترنيت ووقعت على صورة لنا معًا. قال لي ضاحكا أنها أنهت العلاقة بكلمة واحدة.. أمّكً على حق !).

ولم تذكر أحلام ما هو الحق! فقط أرادتها ربما إعلانًا لكتابها مستخدمة ابنها وحياته الغرامية.

نذكر أن أحلام مستغانمي، أطلقت سنة 2018 أخر إصداراتها تحت عنوان (شهيًا كفراق)، الواقع في 250 صفحة من القطع الوسط والصادر عن دار هاشيت- أنطوان.

وتقول مستغانمي إن الكتاب ليس دسما كالروايات لأن الزمن تأخر والعالم تغير والقارئ أصبح متعبا ليس له القدرة على التعايش مع كتاب من 500 صفحة.

أحلام مستغانمي

سليمان البرناوي-الجزائر