أحيا الفنان أحمد_الفيشاوي الذكرى الثانية لوفاة والده الفنان فاروق_الفيشاوي، الذي رحل عن عالمنا عام ٢٠١٩، ووجه لروحه رسالة مؤثرة.

اقرأ: أحمد الفيشاوي يخسر أمام طليقته

كتب أحمد في رسالته لوالده الراحل:

(ذكري سنوية الفنان الكبير فاروق الفيشاوي.. شكراَ علي كل مره ساعدتني فيها، شكراً علي تعليمي، شكراً علي تربيتي، شكراً علي كرمك وحنانك مع كل الناس).

اقرأ: أحمد الفيشاوي يقاضي زوجته بسبب خلاعة ابنته

وتابع: (بحبك يا بابا، الفجوه اللي في قلبي هتقعد تكبر لحد ما أشوفك بخير.. وحشتني يا أصيل يا محترم، اه وأخيراَ شكراً علي فرحتك بيا).

بدايات فاروق الفيشاوي

ولد فاروق الفيشاوي في 5 فبراير عام 1952، في محافظة المنوفية في مصر، كانت عائلته تعتبر من العائلات الارستقراطية بذلك الوقت لشدّة غناها وسيطرتها، كان للفيشاوي ثلاثة إخوة ذكور وشقيقتين، كبيرهم كان “رشاد” والأصغر هو “فاروق”،

تولّى الأخ الأكبر “رشاد” تربية جميع إخوته بما فيهم فاروق بعد وفاة والدهم عام 1963، التحق بجامعة عين شمس وحصل على ليسانس الآداب منها، ثم التحق بفريق التمثيل الخاص بالجامعة للكشف عن أهم مواهبه.

إنجازات فاروق الفيشاوي

عام 1975 كانت أول أدواره التلفزيونية في مسلسل “أرض النفاق” ليتواجد بعدها في فيلم “الحساب يا مدموزيل” عام 1976 وقد قام بدور “شريف”، كما ظهر في 1977 في مسلسل “الحب في طريق مسدود”، وفي 1978 كانت له مشاركات في فيلمي “بدون زواج أفضل” و “ثالثهم الشيطان”.

عام 1979 شهد غزارة مشاركاته وأثبت أهمية تواجده في هذا المجال رغم أدواره الصغيرة السابقة، فظهر على التلفزيون المصري في “الوليمة، أبنائي الأعزاء شكراً، طائر الأحلام، وطيور بلا أجنحة”، وكانت مشاركته الأولى على مسرح مصر في مسرحية “طائر البحر”.

عام 1980 ظهر في السينما المصرية في “الباطنية” و”غداً سأنتقم” و”عذاب الحب” و”فتوة الجبل” و”غاوي مشاكل” و”الأشجار تموت واقفة”، كما شارك في مسلسل “القضية 80”.

عام 1981 كانت أبرز أعماله في السينما المصرية مع “عادل إمام” و”سعاد حسني” في فيلم “المشبوه” حيث حقق الفيلم نجاحاً غير مسبوقاً لجميع طاقم العمل عموماً وفاروق الفيشاوي الذي قام بدور “طارق” ضابط المباحث خصوصاً،

كما قدّم مسرحية “الدنيا مقلوبة” في العام ذاته، ومسلسل “الفتوحات الإسلامية”، “الأبرياء”، “صيام صيام”، و”ميراث الغضب”.

عام 1982 كان في مسلسل “ليلة القبض على فاطمة” و”أبناء العطش”.

عام 1983 كانت تجربته الأولى في إذاعة مصر من خلال المسلسل الإذاعي “أشياء لا تباع” إلى جانب كل من “شريهان” و”فريد شوقي”. وشارك في فيلم “درب الهوى” و”الذئاب” و”برج المدابغ” و”وحوش الميناء” و”كيدهن عظيم”.

شارك عام 1984 بما يقارب 16 فيلم، ما بين بطولة واستضافة واستطاع ترك أثره في كل منها ومن هذه الأفلام “السطوح، جبروت امرأة، الشيطان يغني، شقة الأستاذ حسن، يوسف وزينب، صديقي الوفي، عندما يبكي الرجال، المحظوظ، الأرملة والشيطان، بيت القاضي” وغيرهم الكثير كما شارك في مسلسل “عصفور في القفص”. ومسرحيتي “البرنسيسة، والسيدة حرمه”.

عام 1985 شارك في فيلم “الأستاذ يعرف أكثر، الكف، استغاثة من العالم الآخر، الطاغية، قضية عم أحمد، صراع الأيام، بصمات فوق الماء، النشالات الفاتنات، الطوفان، الأوغاد، العايقة والدريسة، والمنتقمون” وقام ببطولة مسلسل “علي الزيبق” ومسرحية “بداية ونهاية”.

عام 1986 شارك في مسلسل “ولاد آدم، وغوايش” كما ظهر في فيلم “الأنثى، المحترفون، شارع السد، مشوار عمر، السكاكيني، نساء خلف القضبان، سري للغاية، نأسف لهذا الخطأ، البنات والمجهول، الفريسة، والحناكيش”.

وفي عام 1987 كان له أفلام “المرأة الحديدية، الرجل الصعيدي، ياصديقي كم تساوي، رجل في فخ النساء، الزوجة تعرف أكثر، لعبة الكبار، العبقري والحب، مهمة صعبة جداً، القرداتي، والهانم بالنيابة عن مين؟”

في عام 1988 قدّم أربعة أفلام فقط هي “التحدي، المرأة والقانون، الدنيا جرى فيها إيه، وملف سامية الشعراوي”.

عام 1989 كان في فيلم “الإرهاب، الوحوش الصغيرة، اغتصاب، المشاغبات في خطر، والمرشد” كما شارك في بطولة مسلسل “رجال في المصيدة”.

وفي عام 1990 عاد لنشاطه الزائد المعهود فشارك في ثمانية أفلام منها “السقوط، انفجار، الخادم، اللص، وموعد مع الرئيس” كما ظهر في المسلسلات “مخلوق اسمه المرأة، حضرات السادة الكذابين، قابيل وقابيل” ومسرحية ولاد ريا وسكينة.

عام 1991 ظهر في فيلم “القاتلة، شياطين المدينة، الشيطان يقدّم حلاً، الدكتورة منال ترقص، وزوجة محرمة”.

وفي 1992 أيضاً كان في فيلم “شفاه غليظة، غرام وانتقام بالساطور، الفضيحة، ديك البرابر، الزمن الصعب، حالة اشتباه، وهمس الجواري” وفي مسلسل “حافة الهاوية، والبحث عن عبده”.

عام 1993 كان له مسلسل دموع صاحبة الجلالة، بالإضافة لعدّة أفلام “الكنز، فرسان آخر زمن، ليه يا بنفسج، تحقيق مع مواطنة، مطاردة في الممنوع، الرصيف، الشطار، واليتيم والذئاب”.

وعام 1994 ظهر في فيلم “كشف المستور، تعالب أرانب، عنتر زمانه، الجاسوسة حكمت فهمي، الجينز، يا تحب يا تقب، رغبات، وليلة القتل” وفي مسلسلي ألف ليلة وليلة وسر الغائب.

عام 1995 اكتفى بثلاثة أفلام دون أي ظهور آخر وهم “الجراح، عتبة الستات، وامرأة هزت عرش مصر”. ونفس الحال في 1996 فكان في السينما المصرية من خلال “الخطيئة السابعة، رجل مهم جداً، والتحويلة”.

وفي عام 1997 عاد للتلفزيون المصري بأربعة مسلسلات “الحاوي، بحار الغربة، أبناء دهشان، والدوائر المغلقة” وكانت له مشاركة سينمائية وحيدة هي “حنحب ونقب”.

في 1998 شارك في فيلم “الأنثى والدبور، 48 ساعة في إسرائيل، حائط البطولات، وأرض أرض”. وفي 1999 ظهر في فيلم “نور ونار، أحلام مسروقة، وفتاة من إسرائيل” وفي مسلسل الإعصار.

وفي عام 2000 برز في سبعة أفلام سنيمائية منها “سوق المتعة، حبيبتي من تكون، الشرف، ورجل له ماضي” وفي مسلسل خيال الظل، ومسرحية اعقل يا دكتور، كما شارك في هذه السنة في أوبريت القدس ح ترجع لنا، إلى جانب كبار نجوم مصر الذين قرروا التعبير عم غضبهم من الاحتلال وتأييدهم للشعب والقضية الفلسطينية.

وفي عام 2001 كان في مسلسلي البر الغربي وحارة الطبلاوي، وفي فيلم احنا صحاب المطار، ومسرحية الناس الي في التالت.

وفي 2002 ظهر فقط في فيلمين هما “العشق والدم، وصيد الحيتان” ومسلسل الأصدقاء، وفي 2003 كان في مسلسل كناريا وشركاه، وفيلم حفار البحر، لينقطع عن السينما المصرية حوالي ثلاثة أعوام بعد هذا الفيلم.

عام 2004 شارك في بطولة مسلسل “الدم والنار، وأدهم وزينات وثلاث بنات”، وفي 2005 كان في مسلسل “أحلامنا الحلوة، ألف ليلة وليلة: سالم وغانم، وحكاية بندق”، في 2006 ظهر في ثلاثة مسلسلات هي “عفريت القرش، رجل وامرأتان، ومطعم تشي توتو”.

وفي 2007 عاد للسينما المصرية بفيلمي 45 يوم، وألوان السما السبعة. ومسلسل ثورة الشك. وفي 2008 لعب دور هاني في مسلسل ليل الثعالب. وفي 2009 شارك في مسلسلي “قاتل بلا أجر، وأولاد الحلال” فقط،

وفي 2010 أيضاً كان على الشاشات المصرية في مسلسلين هما “أنا القدس، وأكتوبر الآخر” وشارك في مسرحية الأيادي الناعمة.

أما في 2011 فكان الحدث غير المعهود، فقد شارك طيلة العام في فيلم وحيد فقط هو “المتحدين”، وفي 2012 أيضاً شارك في مسلسل واحد هو شمس الأنصاري، وفي 2013 كان في مسلسل أهل الهوى، وفي 2014 في مسلسل المرافعة، وفي 2015 في مسلسل بعد البداية وفيلم القط.

في 2016 ظهر في ثلاثة أفلام بين ضيف شرف ومشاركة أساسية، فظهر في كدبة كل يوم، يوم للستات، والزومبي جوز أمي. كما كان في مسلسل راس الغول. وفي 2017 كان له مسلسل وحيد هو قصر العشاق، ليحلّ ضيفاً في 2018 في مسلسلي “لدينا أقوال أخرى، وعوامل خفية” ويعود إلى أدوار البطولة في مسلسل “الشارع اللي ورانا” وفيلم “ليلة هنا وسرور”.

Copy URL to clipboard
27 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار