يلعب الممثل المصري أحمد زاهر دورًا شريرًا حاقدًا في مسلسل (البرنس) بطولته إلى جانب محمد رمضان، روجينا وقُلة من نجوم مصر.

أحمد تفوق في هذا الدور الذي انتبه فيه على أدق تفاصيل الشخصية، ويبدو واضحًا أنه قرأ كثيرًا في موضوعات علم النفس التي تشرح المسببات التي تدفع الشخص ليصبح شريرًا وقاتلًا في آن ليتقن هذا النوع من الأداء المنفرد وإن كان برأينا يملك أحمد أكثر مما يقدم خاصة لناحية مونوتون الصوت.

اقرأ: أحمد زاهر قاتل ومستفز وممثل من العيار الثقيل

مشهد واحد في (البرنس) برهن على أدائه المفوق، وذلك في الحلقة التاسعة حين كان يتلقى تحريضًا من زوجته الثانية الممثلة المصرية روجينا ضد أخيه غير الشقيق (محمد رمضان).

حين استدار بوجهها حرّك أذنه بطريقة غريبة جدًا، وهذه حركة تحتاج إلى مهارة جسدية كبيرة وقدرة على تحريك كل عضلة في الوجه والجسد.

أحمد يبدع بتأدية كل مشهد يلعبه لا يُخطيء ينفرد بأداء خاص به ويقدم شخصية لا تشبهه في الواقع، لكن الله أعلم.. من أين يستعير كل هذا الشر إلا إذا كان مخبوءًا فيه فيقتله كما يقتل كل منا الشيطان في دواخله.

سارة العسراوي – بيروت

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة