نشرت الممثلة المصرية هنا_الزاهد فيديو صغيرًا لها، ظهرت تقلد إحدى المشاهد التمثيلية بطريقة تهكمية، بعدما انضمت لتطبيق (تيك توك) الذي يكتظ بالمراهقين والمراهقات، ويفقد النجم كثيرًا من بريقه ووقاره.

إقرأ: (التيك توك) لا يليق بالمصريين!

هنا خفيفة الظل و(مهضومة)، لذا حققت أكثر من مليون مشاهدة عن المقطع خلال ساعات قليلة، لكننا نحبّ أن نراها متفوقةً بمهنتها، تقدّم من خلالها أعمالًا هادفة لا فيديوهات سخيفة دون أن معانٍ أو رسائل مهمة.

كانت رفضت العمل مع محمد_رمضان العام الماضي، لأن زوجها أحمد_فهمي لا يحب مشاركته ولا زوجته أي من أعماله، بالإشارة منه إلى تفاهتها وعدم جودتها ونحن مطلقًا لا نشاطره الرأي.

ونسأله:

كيف يقبل زوجته تنشر هكذا فيديوهات سخيفة؟ أتكون أفضل وأكثر جودةً برأيه من العمل مع أحد أهم نجوم مصر وأكثرهم متابعةً؟

ما هذا التناقض الذي لم نفهمه؟

إقرأ تصريحه العام الماضي: أحمد فهمي: آسف لن أمثل مع محمد رمضان وزوجتي رفضته!

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
18 يناير 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
16 يناير 2022
14:45
6 عوامل وراء “فلتان سعر الدولار” في لبنان
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار