منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

يمكنك أن تطمئن إن شعرت ببعض أعراض فيروس (كورونا) من سعال أو ارتفاع درجة الحرارة أو ضيق بالتنفس، فهذا لا يعني إصابتك به بل بمجرد إنفلونزا عادية. لكن كيف تعرف الفرق؟ ومتى عليك طلب الرعاية الطبية أو البقاء في منزلك؟

أطباء عالميون من منظمة (M.W M.H) تلقوا إتصالات من مرضى يعانون من تلك الأعراض، ما ساعدهم لتطوير أداة بسيطة للفرز الذاتي لمساعدتهم على تحديد العلاج المناسب لأمراضهم إن تبيّن عدم إصابتهم بكورونا من داخل منازلهم دون أن يُجبروا على الذهاب إلى المستشفيات.

هدف المنظمة العالمية منح الأطباء ومقدمي الخدمات الطبية عبر الكون الوقت الكافي للتركيز فقط على المُصابين بالفيروس.

هناك خبر سار يروي إن ثمانين في المئة من المُصابين بـ (كورونا) تحت سن الخمسين، سيشعرون بعوارض عادية تشبه عوارض الإنفلونزا بأول أسبوعيْن، وستتحسن حالتهم لاحقًا ان التزموا البقاء في الحجر المنزلي واعتمدوا شرب السوائل ووسائل العلاج التقليدية، ولا حاجة لذهابهم إلى عيادة طبيب، فالنتيجة لن تتغير كون العلاج الفعلي للفيروس لم يُعثر عليه بعد.

(كورونا) فيروس خطير على كبار السن أو الذين يعانون من أمراض بمناعتهم، لذا يجب التعامل بجدية مع أولئك المصابين.

مركز (Akido) للطب في جامعة جنوب كاليفورنيا طوّر أداة إلكترونية تساعد المرضى وتوجههم وتعلّمهم كيف يتعاملون مع الأعراض التي تظهر عليهم من داخل منازلهم، ومتوفرة بشكل مجاني للجميع عبر الرابط التالي: اضغط هنا.

التقارير التي تصل حول الفيروس تثبت إن عدد المصابين به يساوي عدد المصابين بالإنفلونزا العادية، والأداة الإلكترونية ستساعد كلّ مريض على معرفة إن كان فعلًا يحتاج لرعاية طبية رسمية، أو يكفي تواجده في المنزل واعتماد بعض التدابير الصحية البسيطة.

المركز العالمي طلب من الذين يشعرون بأعراض (كورونا) ولا يتجاوز سنهم الستين، ولا يعانون من أمراض خطيرة، التزام الحجر المنزلي والاهتمام بأنفسهم ليتجنبوا الاختلاط بآخرين في المستشفيات.

بعض التوجيهات قدّمها للمصابين:

  • لا تذهب مباشرة إلى الطبيب إن شعرت بالأعراض، اتصل أولًا واحصل على استشارة طبية عن بعد.
  • تجنّب التواجد في الأماكن المزدحمة والتي تشمل أقسام الطوارئ والمستشفيات وعيادات الأطباء ومراكز الرعاية العاجلة، إن لم تتدهور حالتك الصحية.
  • تدرّب على الرعاية الذاتية فالالتهابات الفيروسية تجف لذا اشرب الكثير من السوائل الساخنة مثل المياه الساخنة والشاي وإن رغبت العصير، حتّى يصبح لون البول طبيعيًا شاحبًا.
  • بعض الأدوية قد تساعدك على مقاومة الفيروس، نفسها التي تستخدمها إن أُصبت بأنفلونزا عادية.
  • العسل علاج فعال للسعال، واستخدم المحلول الملحي لعلاج مشاكل احتقان الأنف.
  • لا تطلب المضادات الحيوية لأنها لا تعمل مع الأمراض ولديها آثار جانبية مثل الشعور بالغثيان والإسهال والطفح الجلدي.
  • احصل على الكثير من الراحة، فالنوم يساعد المناعة ويقويها على مقاومة الفيروس.
  • افصل نفسك عن الآخرين لمنع انتشار (كورونا).
  • تجنّب الاقتراب من الأهل والأصدقاء لمدة ١٤ يومًا بعد شعورك بالأعراض.