أجرت سيدة سوريا الأولى عملية جراحية جديدة استكمالاً لعلاج الورم الخبيث، وكانت خضعت لعلاجات قاسية بجرعات الكيماوي فقدت على أثرها شعر رأسها وحاجبيها.

اقرأ: أحدث ظهور لأسماء الأسد بعد العملية الجراحية

رغم المرض المرعب لهذه الست العظيمة، ياسمينة الشام، وسيدتها الأولى إلا أنها، لا تهدأ ولا ترتاح ولا تتدلل ولا تعامل نفسها كسيدة أولى بل تتأبط أنينها وتشارك بنشاطات إنسانية ومجتمعية وونية، فتعتني بأهالي الشهداء وبكل سوري مقاوم، شريف وبطل وفقير وعاجر ومنكوب وأطرش.

اقرأ: أسماء الأسد مريضة وحافية في بيوتات السوريين – صور جديدة

سيدة الياسمين الأولى أسماء الأسد، تجد وقتاً لأولادها، تزور مدرستهم لتطمئن على سير دروسهم، وتشارك في لقاءات أولياء الأمور مثلها كمثل أم عادية.

هل تتعلم القائدات والمسؤولات من سيدة لم نعرف مثيلاً لها..

ليُقتل السرطان كما الإرهاب.. ولتحيا الشام بطيبها وشبابها وشيبها.

أسماء الأسد في مدرسة أطفالها
Copy URL to clipboard
22 أكتوبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار