نشرت النجمة المغربية الكبيرة، أسماء لمنور٫ صورة لها ظهرت فيها بحلي جزائرية، وسألت جمهورها: هل الأبيض والأسود يليقان بي؟

غضبت أسماء كثيرًا عندما إتهمها زميلنا سليمان البرناوي بسرقة عنوان رواية مستغانمي لأنها استخدمت عبارة كانت استخدمتها أحلام مستغانمني عنوانًا لروايتها الأخيرة (الأسود يليقُ بك)! المأخوذة أصلاً من عنوان مقالة للروائية والأديبة السورية الكبيرة غادة السمان.

لمنور ردت على زميلنا سليمان متهمة مستغانمي بالسرقة، ووجهت له منشورًا رائعًا يتضمن معلومات جديدة قالت فيه:

لى بعض المنتسبين للصحافة ‎الجزائرية، للأسف الشديد لا يعبرون عن نفسِ روحِ الودِّ، والطيبة، التي لطالما عبّر عنها الشعب الجزائري، الشعب الذي يؤكد أخويَّتِه الدائمة تجاه الشعب المغربي، فمِن هؤلاء *الصحافيين* من لا يُميز بين الاقتباس، والسرقة، كأن من استعمل جملةً ليعبر عن مسألةٍ ذوقيةٍ في اللباس، أو غيره صار سارقًا مع العلم أن الروائية ‎الجزائرية أحلام مستغانمي عندما أصدرت النسخة الفرنسية لرواية: *الأسود يليق بك * تجنّبت ترجمتها بعبارة le noir te va si bien. أي الأسود يليق بك.

وتابعت أسماء: (‎وقد يكون من بين أسباب ذلك أن تتفادى الخلط بين عنوان روياتها التي أصدرتها عام 2012‎ (الأسود يليق بك)، والمسرحية البوليسية الأنجليزية، ‎التي كتبتها Saul O’Hara ‎ سنة 1959 وعُرضت نسختها الفرنسية عام 75 من القرن الماضي بعنوان: الأسود يليق بك le noir te va si bien).

وواصلت: (ولو أن تشابه العناوين ما كان لينتقص شيئًا من القيمة الأدبية للروائية مستغانمي، فالأمر لا يعدو أن يكون تناصّا أدبيًا أو توارد أفكار لا يؤثر بأي حال من الأحوال على ماهية الرؤية المقدمة من قبل الروائية الجزائرية).

وختمت لمنور منشورها بالقول: (و في النهاية قد أكون ظالمة للصحافة الجزائرية إذ نسبتُ إليها من ليس منها، وكذلك للشعب الجزائري، إذ نسبت إليه من لا تليق به ألوان علم الشهداء الثلاثة: “وأعود، وأكرر هذه المرة بصيغة التأكيد لا الاستفهام: الأبيض والأسود يليقان بي)!.

رواد السوشيال ميديا الجزائرين، هاجموا لمنور لصالح الأديبة الجزائرية اللبنانية أحلام مستغانمي٫ لكننا هنا في الجرس نسجل موقفًا لصالح أسماء ونتبرأ من تعليق الزميل برناوي لنؤكد من جديد أن بعض آراء المتعاقد معهم من زملاء يستخدمون السوشيال ميديا لا تعبر عن الجرس ولا الأسرة الصحافية التي تداوم على نصرة الحق وأهله منذ العام ٢٠٠٣ أي منذ صدور العدد الأول من جرسنا، الذي نريده أن يبقى رنانًا ضد الأمثولة العربية السخيفة (أنا وأخي ضد ابن عمي وأنا وابن عمي ضد الغريب).

تصبح أسماء صاحبة الحق أغلى بكثير من الزميل المفتري سليمان برناوي.

نضال الأحمدية 

اسماء لمنور

اسماء لمنور

Copy URL to clipboard
29 سبتمبر 2020
15:41
حريق في شركة كهرباء لبنان
28 سبتمبر 2020
22:58
برلمانية فرنسية: ماكرون قد يتجه إلى تجميد حسابات شخصيات لبنانية في بنوك فرنسية إذا فشلت مساعيه للحل
27 سبتمبر 2020
20:03
ماكرون: لقد فضّلت القوى السياسية اللبنانية الفوضى على مساعدة لبنان وأضاعوا شهراً من أمام الشعب اللبناني وجعلوا من المستحيل تشكيل حكومة والبدء بالإصلاحات وتفاوضوا بين بعضهم على نصب الأفخاخ للآخرين وشدّدوا على الطائفة على حساب الكفاءة
20:03
ماكرون: القوى السياسية لم ترغب باحترام التعهد الذي اتخذته امام فرنسا وقررت أن تخون التعهد والسلطات اللبنانية وجدت تفضيل مصالحها الفردية على مصالح البلد
19:40
قطع السير بشكل جزئي أول جسر انطلياس باتجاه الضبية
03:08
هجوم ارهابي على مركز عسكري في عرمان واستشهاد عسكري وجرح اخرَين


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار