بإطلالةٍ أكثر من رائعة، نشرت النجمة الجزائرية التي تقيم بيننا في بيروت مع زوجها اللبناني السيد وليد عواضة، صورةً لها، ظهرت أنيقةً وجذابة، احتلت عبرها لوائح الترند وحققت أعلى نسبة من التفاعل.

اللقطة أدناه التُقطت عام ٢٠١٣، أي قبل ٨ سنوات، لكن لم يسبق لأمل أن نشرتها من قبل.

كما تلاحظون ملامحها لم تتغير، لأنها لم تزر عيادات التجميل من أجل إجراء أي جراحة تجميلية كما فعلت الكثير من نجمات الشرق.

تمتاز أمل بملامحها الشرقية الأصيلة السمراء الجميلة، وحافظت عليها ولم تفسدها بالتجميل.

منذ ما عرفناها مشتركةً ببرنامج ستار_أكاديمي بموسمه الخامس الذي عُرض عام ٢٠٠٨، خطفت أنظارنا وسحرتنا بجمالها وتوقعنا أن تحقّق إنجازًا في الوسط الفني، وهذا ما حدث بعدما لتصبح واحدةً من أنجح ممثلات العرب خلال سنوات قليلة.

أمل الجميلة لكنّ المحترمة والخلوقة أيضًا، والبعيدة عن الخلافات تمنح وقتها لمهنتها فقط، أما عائلتها فلا تسرّب أخبارها للإعلام أو تجعلها مادة للاستثمار السيء عبر (السوشيال ميديا)، كما تقرفنا بعض زميلاتها.

وقارها يفرض علينا احترامها، ولهذا نحبها.

إقرأ: لهذا نحبّ أمل بوشوشة العفوية – صورة

أمل بوشوشة
أمل بوشوشة
Copy URL to clipboard
























منذ سنة


شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار