عندما نذكر اسم أمل عرفة، تظهر أمامنا صورٌ ومشاهدٌ لأعمال تمثيليّة قدمتها السورية ببراعةٍ.

أمل إحدى أهم نجمات سوريا دون منازع، صاحبة رصيد فني وشعبي حافل بمحطات غنيّة جعلت منها اسمًا كبيرًا لا يسقط من سماء النجوميّة، لا يعرف سوى الارتقاء أو الثبات.

ما حصدته في التمثيل، نعرفه جميعًا، يشهد له المشاهدون، نعجب به كأرشيفٍ يحمل عدّة علامات فارقة تجعلها تتفرّد عن زميلاتها.

إذًا حازت أمل بعد سنوات الخبرة والاجتهاد، على مقامٍ فني رفيع تستحقه.

إقرأ: أمل عرفة وكلبها وتشبه نجمات هوليوود!

لكلّ مقام مقال، وهذه المقدمة من المقال تليق بأمل الممثلة التي كتبت نصوصًا ومثّلت أدوارًا لتدارك بصماتها نحتاج ألف سطر وسطر.

لكن ماذا لو اختارت أمل أن تصبح مغنيّةً كونها تمتلكُ خامة صوتيّة أكثر من جيّدة؟

صوتها سمعناه بمسلسل (عشتار) مليًا، الذي يُصنّف كواحدٍ من أنجح الإنتاجات الدراميّة السورية منذ بداية الألفية الثالثة.

إقرأ: أمل عرفة بعدسة ابنتها ما أجملها!

أمس سمعتها مجددًا تغني أمام الممثل السوري الكبير خالد تاجا الذي رحلَ عن عالمنا الفقيد كمعظم عمالقته، فلم يبقَ سوى قزمٍ ومتطفلةٍ وبضعة معتدين رخيصين.

أي صوت تحظى به يمتزج به كلّ هذا الإحساس والقوة؟!

هنا عادت إليّ ما قالته يومًا بإحدى لقاءاتها عن إمكان وصولها لمصاف نجمات الصف الأول عربيًا عن الشق الغنائي.

ذكرت اسميْ شيرين وأصالة، الأكثر توهّجًا في الشرق العربي بين الفنانات.

ماذا لو حقًا احترفت الغناء وطرحت ألبومات وأغنيات منفردة وكليبات؟

ألم يكن بإمكانها أن تنافس أصالة سوريًا التي لا ينافسها أحد لا في سوريا الآن ولا خارجها؟

أكثر أعمال أمل نجاحًا كان (عشتار) الذي لعبت به دور فنانة، وغنّت به، أما تتره فحصد نجاحًا ساحقًا من لحظة إطلاقه، أي ٢٠٠٤ حتّى لحظة كتابة المقال!

لأمل أكثر من قبولٍ جماهيري، وقاعدة شعبية واسعة كانت ستسند مسيرتها لو اختارت أن تمنح وقتًا لموهبة أخرى خلقها الله داخلها عبر حنجرتها، كما خلق في باطنها قدرات تمثيلية فائقة.

لو استمرت لكانت المنافسة الأشرس اليوم لأصالة.

أصالة التي لم تظهر بعدها نجمةٌ خرجتْ من أرض الشام، لا بحجمها ولا بحجم نجاحاتها الكبرى.

المحاولات كثيرات، أنجحها كتجربةٍ نثمّنها، رويدا عطية التي اقتنصت تفوّقات عدّة بعد تخرّجها من (سوبر ستار) عام ٢٠٠٣، وعاشت في لبنان ونجحت على أراضيه بين ناسه، ولم تنكر فضله عليها.

لكن لنجاح أصالة واقع مختلف!

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
21 يناير 2021
13:24
رئاسة مجلس الوزراء: تمديد قرار الاغلاق الكامل لغاية صباح يوم الاثنين الموافق فيه 08/02/2021 على كافة الاراضي في ⁧‫لبنان‬⁩
19 يناير 2021
19:33
أعلنت وزارة الصحّة اللبنانية تسجيل 4359 إصابة بكورونا و61 حالة وفاة
منذ 10 أشهر


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار