منذ 4 أسابيع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

سافرت النجمة العالمية أنجلينا جولي مع ابنها بالتبني (مادوكس) إلى كوريا الجنوبية ليتلحق بجامعة (يونسي) في (سيول)، بناءً على طلبه.

تجوّلت معه داخل الجامع والتقت بالطلاب، ونشرت إحداهن فيديو للنجمة التي قالت إنها تحاول أن لا تبكي لأنها ستتركه لوحده في كوريا ليتابع تحصيله العلمي.

اختار مادوكس اختصاص الهندسة الحيوية وسيعيش في مساكن الطلاب في الجامعة. وسُئلت والدته عن اليوم الذي ستسافر فيه إلى وطنها، قالت: اليوم سأغادر وسأتركه لوحده.

الكل أشاد بتواضعها وحبها للجميع، وكيف تحدّثت معهم دون أن تتكبّر، بل أجابتهم مع ابتسامة عريضة، ودموع كانت تنهمر بسبب مادوكس.