منذ زمن طويل أتعذب في وطن لا يتسع لأحلامي..

أنا لبنانية أعيش من قلة الموت..

أعيش بين رجالات العار والخزي..

ومذ قامت ثورة 17 تشرين الأول.. بدأت أكره الموت وأعشق الحياة.. وقد تمكنا من الإمساك بياقاتهم وشدها على أمل أن نتمكن من خنقهم جميعهم (كلن يعني كلن)..

لكن منذ انفراد جهة مذهبية قبل يومين بتعيين رئيس حكومة آيلة للسقوط في بحر اللصوصية أشعر بالاختناق وأعود للهرب وليس أجمل من الوقوع تحت وطأة صوتي رائعتين تنشدان العظيمة أم كلثوم..

شاهدوا.. استمتعوا.. وقدروا معي كم من التفاهة نعيشها في زمن أغنية تنازلت عن عرشها.

من الأفضل بينهما؟ فلة الجزائرية وأنغام المصرية؟

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة